القومي الإيراني: الضغوط الأميركية على طهران لن تخضعها

شدد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، على أن الضغوط الكبيرة التي تمارسها الولايات المتحدة على إيران لن تخضعها ولن تعيدها إلى طاولة المفاوضات، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة دولة معتدية والعنصر الأساس في توتر المنطقة

وقال شمخاني في حوار مع قناة إن بي سي نيوز الأميركية: إن “الهدف من إجراءات الحظر التي فرضتها واشنطن علينا ليس التفاوض بل أرغامنا على الاستسلام وما دامت أميركا تنتهج هذا السبيل فإن إيران لن تسعى للتفاوض أبدا وعلى واشنطن التصرف بعقلانية”.

ولفت شمخاني إلى أن الشعب الإيراني يواجه منذ مدة كبيرة العقوبات الدولية وأجواء الأسواق الإيرانية خير دليل على فشل سياسات الإدارة الأميركية، مشددا على أن إيران تشكل عامل استقرار في المنطقة وما قدمته من تضحيات في مواجهة التنظيمات الإرهابية مثل القاعدة و”داعش” خير دليل على ذلك.

وأشار إلى أن إيران لا تسعى وراء الأسلحة النووية لأن هذه الأسلحة محرمة ولا توفر الأمن للبعض مثل الكيان الصهيوني الذي يمتلكها، معتبرا أن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخير بعدم الاعتداء على إيران ناجم عن تقييمه للتكلفة والفائدة من هكذا عدوان وقال: “إذا دخلت إيران وأميركا في مواجهة عسكرية فإن لدينا وسائل متعددة لذلك وستكون واشنطن وحلفاؤها الإقليميون أمام وضع صعب”.

إلى ذلك انتقد شمخاني بشدة سياسات أميركا الداعمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي مبينا أن من سيتسبب بالقضاء على “إسرائيل” هي الدولة التي لا ترى الحقائق الميدانية واعترفت بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني وتحاول تنفيذ ما تسمى بـ (صفقة القرن).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *