تجمع أردني: إقامة المعرض دليل على انتصار سورية

أكد تجمع إعلاميين ومثقفين أردنيين من أجل سورية المقاومة “إسناد” أن إقامة الدورة الحادية والستين لمعرض دمشق الدولي دليل على انتصار سورية على الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار إليها.

وفي تصريح لـ”سانا” في عمان أوضح الناطق باسم التجمع أن معرض دمشق الدولي من أهم المعارض إقليميا وعالميا لما يقدمه من فرص فضلا عن إمكانات التقارب وتعزيز الصداقات والتفاهمات بين الدول المشاركة.

من جانبه أكد الخبير الاقتصادي الأردني خالد الزبيدي في تصريح مماثل أن “معرض دمشق الدولي 2019 له دلالات مختلفة ورسائل في غاية الأهمية حول استعادة سورية دورها الاقليمي بعد أن هزمت الإرهاب الدولي.

وفي تصريح آخر أكد رجل الأعمال الأردني محمد أبو الهيجاء أن ازدياد عدد المشاركين في الدورة الـ61  لمعرض دمشق الدولي دليل على تعافي سورية ومضيها قدما في إعادة اعمار ما دمرته الحرب الإرهابية التي شنت عليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *