طهران: خطوتنا الثالثة ستكون أقوى من الخطوتين السابقتين

 

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن الخطوة الثالثة من تخفيض التزامات إيران بالاتفاق النووي جاهزة للتنفيذ، مبينا أنه في حال نجاح الجهود الدبلوماسية سيتم التراجع عنها.

موسوي أوضح أنه في الوقت الذي منحت طهران الفرصة للدبلوماسية والتعاطي والحوار، لا سيما في سياق تنفيذ تعهدات الأطراف الأخرى المتبقية بالاتفاق النووي بالتزاماتها، فإنه تم تصميم وإعداد الخطوة الثالثة في تقليص التزامات إيران.

وأضاف بأن الخطوة الثالثة جاهزة وستكون أقوى من الخطوتين الأولى والثانية، من أجل إيجاد توازن بين حقوق والتزامات إيران في الاتفاق النووي.

كما أشار إلى أنه في حال كانت الظروف مواتية ومقبولة، يمكن إعادة النظر في الخطوتين الأولى والثانية، وإعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل بضعة أشهر، وستفي إيران مرة أخرى بكامل التزاماتها تجاه الاتفاق النووي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *