في ختام معرض دمشق الدولي.. الترك للبعث ميديا: المعرض نافذتنا لنشر تراثنا

التراث الشعبي بألوانه كان حاضراً ضمن الحيز المخصص لمديرية التراث الشعبي في جناح وزارة الثقافة.

وأوضحت الأستاذة أحلام الترك مديرة مديرية التراث الشعبي في الوزارة في اختتام أيام المعرض أن المعرض كان نافذتنا التي تعرّف بتراثنا الشعبي،  وأي زائر لجناح وزارة الثقافة سواء أكان سورياً أم عربياً أم عالمياً يطلع على ما يعرضه الجناح من منتج ثقافي هام، يبرز فيه جانب التراث، وقد استحوذ صندوق الفرجة على إعجاب الكبار والصغار، فمن خلال نوافذه الزجاجية المتغيرة يستطيع المشاهد أن يرى صور الحكاية الشعبية التي يرويها الفنان زهير البقاعي بأسلوب الحكاية التي تسرد ملامح العادات والتقاليد والحكم.

كما عرضت أفلام توثيقية عبر شاشة سينمائية عن الفنون الشعبية في كل المحافظات السورية، والحرف التقليدية.

وتابعت الترك بأن التراث يحمل ملامح هويتنا لذلك الاهتمام به واجب وطني، وتؤكد وزارة الثقافة على نشر ثقافته وسماته بين الأجيال، ولم تكن معروضات الجناح موضع اهتمام السوريين وتساؤلاتهم وإنما لاقت صدى لدى الدول المشاركة.

وأيام معرض دمشق الدولي كانت جسر تواصل مع الشعوب البعيدة عبْر رسائل المعرض الإعلامية التي وصلت إلى كل العالم، والتي تحمل رسالة الشعب السوري الذي حافظ على تراثه الغني المتوارث من الأجداد إلى الآباء، وخلال زياراتي مع الوفود الرسمية إلى الهند والصين لمست عن قرب شغف تلك الشعوب بحرفنا التقليدية التي تلقى في المعارض الخارجية كل التقدير ونالت جوائز عالمية، مما يعزز اهتمامنا بالتراث الذي لن يقتصر على أيام المعرض والمعارض الدورية.

البعث ميديا || ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *