وفاة 1500 شخص خلال 18 يوماً في فرنسا!

أعلنت وزارة الصحة الفرنسية عن حدوث نحو 1500 وفاة في 18 يوما فقط.
وفي التفاصيل فإن موجتي الحر الأخيرتين، اللتين ضربتا فرنسا، في حزيران وتموز الماضيين، أسفرتا عن وفاة 1500 شخص، وهو ما وصفته بالمعدل المفزع، وقالت وزيرة الصحة الفرنسية، آنييس بوزين، في تصريحات نقلتها مجلة “نيوزويك” الأمريكية، إن ذلك الرقم مفزع، ويشير إلى مدى خطورة ظاهرة “التغير المناخي”.
وأوضحت الوزيرة الفرنسية أنه “رغم أن ذلك الرقم أقل بكثير عن الوفيات، التي سقطت في موجة حر 2003، إلا أن ذلك من دون الوضع في الاعتبار مدى التجهيزات التي وفرتها الحكومة ولم تكن متوفرة في عام 2003”.
وقالت وزيرة الصحة في تصريحات أخرى نقلتها شبكة “يورو نيوز”: “موجة حر 2003، استمرت 20 يوما وكانت على فترة واحدة، بينما كانت تلك الفترة 18 يوما على شهرين، لكنها غطت مساحات واسعة جدا، وبدرجات حرارة مرتفعة جدا غير مسبوقة”، وأردفت: “نجحت برامج الحكومة في خفض عدد الوفيات، بفض برامج الوقاية والرسائل التي تم توجيهها للسكان، الذين استمعوا للنصائح بشكل جيد، بالإضافة للتجهيزات التي تم توفيرها للقطاع الصحي وطواقم المؤسسات المخصصة لإيواء المسنين”.
ورصدت الوزيرة الفرنسية أن معظم الوفيات كانت لأشخاص تتجاوز أعمارهم الـ75 عاما، بالإضافة إلى تسجيل 10 وفيات تقريبا من أماكن العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *