نبض الحياة يعود من جديد لسوق الشهداء في درعا

عادت الحياة لتنبض مجدداً في أسواق درعا والتي نفضت غبار الحرب عنها وفتحت أبوابها مجدداً، ليعلن هذا انتصاراً جديداً على الإرهاب.

وبعد ثمان سنوات من الإغلاق الذي فرضته سيطرة التنظيمات الإرهابية المسلحة على محيط المنطقة، تتواصل عملية إزالة الأنقاض والركام من حارات وأزقة سوق الشهداء وشارع هنانو، الذي يعتبر الشريان الرئيسي لمدينة درعا، حيث يشترك التجار مع الجهات المعنية في المدينة بأعمال الترميم والتأهيل، كما عاد بعض أصحاب المحلات إلى سالف نشاطهم التجاري مع بعض المطالب التي اعتبروها لازمة وضرورية لتشجيع عودة باقي التجار إلى السوق وأهمها إغلاق الأسواق العشوائية والفرعية ضمن الأحياء السكنية في حي الكاشف والسبيل، وتجهيز المنطقة بالكهرباء وشبكات المياه وإنارة الشوارع تسريعا لعودة جميع التجار وفتح المحال التجارية فيه.

وذكر المهندس خالد المسالمة رئيس قسم الأشغال في مجلس مدينة درعا إن الورشات التابعة للمجلس وبالتعاون مع آليات مديرية الخدمات الفنية بدأت منذ مطلع الأسبوع الحالي بتنظيف وترحيل الأنقاض من الشوارع الرئيسية ضمن منطقة السوق التجاري، وستستمر الأعمال على مدى ١٥يوم لحين الانتهاء من أعمال التعشيب والترحيل ليتم بعدها إعادة صيانة الأرصفة والأطاريف ضمن السوق بالإضافة لإنارة الشوارع الرئيسية ضمنه بالطاقة الشمسية خلال الأيام القليلة القادمة.

البعث ميديا || درعا_دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *