“وتبقى سورية البداية والمآل”.. تحضيرات انطلاق مهرجان المغتربين الأول في صافيتا

ما زال في أيلول بقايا من موسم صيف يدعو السوريين ومن اغترب منهم لزيارة محافظة طرطوس للمشاركة في مهرجان سيكون الأول من نوعه لجهة المنطقة التي ستستضيفه وهي مدينة صافيتا، فتحت عنوان “وتبقى سورية البداية والمآل” تتم التحضيرات والاستعدادات الأخيرة لبدء مهرجان المغتربين الأول في صافيتا، وذلك بتاريخ 22- 23 -24 أيلول برعاية محافظ طرطوس، ومشاركة فعاليات رسمية وشعبية منوعة.

جولة إعلامية لمدينة صافيتا رصدت المراحل التي تم إنجازها والتحضيرات لانطلاق فعاليات المهرجان شملت مدخل صافيتا الغربي وعدد من شوارعها حيث تم توحيد ألوان واجهات المحلات والأرصفة، كما تمت زيارة مدرسة الشهيد علي يوسف المهرجان فيها وأماكن المعارض اليدوية والتراثية والفنون التشكيلية، وتمت زيارة البرج الأثري في صافيتا والإطلاع على سير أعمال مشروع إنارة البرج وتجهيز مواقع ورش الفنون التشكيلية و الموسيقية في محيط البرج الاثري.

حيدر مرهج أمين عام المحافظة أكد على الحرص على إنجاز التحضيرات اللازمة وبكامل التفاصيل قبل موعد المهرجان الأول من نوعه وأكد أنه سيكون نواة لمهرجانات في السنين القادمة من شأنها إنعاش العلاقة بين المغترب وبلده الأم وتبادل الخبرات والمهارات لما فيه مصلحة بلدنا الغالي الذي يزدهر بأبنائه الاوفياء.

أنشطة وفعاليات فنية وثقافية وعلمية مختلفة سيشهدها المهرجان بحسب القائمين عليه، حيث سيتم عرض مواد فيليمة عن المواقع الأثرية في سورية، وفقرات غنائية ومسرحية ورقصات وأوبريت من فرق مختلفة مشاركة في المهرجان، وسيتم افتتاح معرض للحرفيين في المدينة يضم أعمال يدوية وتراثية، وافتتاح معرض للفن التشكيلي، وكذلك جناح للمشاريع السياحية والاستثمارية، وذلك بالتعاون مع اتحاد الفنانين التشكيلين واتحاد الحرفيين في اليوم الأول.

في حين سيشهد المهرجان في ثاني أيامه إطلاق معرض علمي وطبي وتقديم عدد من المحاضرات العلمية في فندق صافيتا الشام، وإطلاق ورش عمل للفنون التشكيلية وفرق عزف للموسيقى، كما سيتم افتتاح معرض للكتاب ومعرض للمنتجات الزراعية المحلية تشارك فيه دائرة الجرحى والمرأة الريفية في المركز الثقافي العربي بصافيتا.

ختام المهرجان سيكون بيوم عملي وهندسي مع تقديم محاضرات علمية في نقابة المهندسين بطرطوس، كما سيتم تنظيم رحلات للمدينة القديمة والمتحف، ثم إجراء حوار ديني تقيمه مديرية الأوقاف في طرطوس بحضور وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد، وفضيلة الشيخ “ألبير قرغانوف” مفتي موسكو.

يرافق المهرجان إزاحة الستار عن لوحة الترحيب الخاصة بمدينة صافيتا “I Love Safita” ، وفعاليات ملتقى النحت في بلدة النقيب الذي ستعرض أعماله في شوارع المدينة.

طرطوس- محمد محمود

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *