قطاع الثروة الحيوانية في القنيطرة يتعافى

تتميز محافظة القنيطرة بطابعها الزراعي الذي أوجد بيئة مناسبة لانتشار تربية الثروة الحيوانية التي تكفي احتياجات المحافظة إضافة إلى المناطق المجاورة.

وبين عضو المكتب التنفيذي في المحافظة عن قطاع الزراعة أحمد عيد أن تعداد الثروة الحيوانية في المحافظة يبلغ أكثر من 195 ألف رأس منها نحو 22792 رأسا من الأبقار تنتج نحو 1019 طنا من اللحم الأحمر وأكثر من 20 ألف طن من الحليب.

وأشار عيد إلى أن عدد قطيع الماعز يبلغ نحو 21519 رأسا تنتج ما يقارب 1335 طنا من الحليب ويبلغ عدد الأغنام 150 ألف رأس تنتج 5 آلاف طن من الحليب، لافتا إلى وجود 790 ألف طير من الدجاج اللاحم والدجاج البياض ينتج نحو عشرة ملايين بيضة سنويا، إضافة إلى إنتاج منشأة دواجن القنيطرة والذي يقدر بنحو عشرة ملايين بيضة سنويا أيضا.

ولفت رئيس اتحاد فلاحي القنيطرة علي المشيعيل إلى أن أبناء المحافظة يعتمدون بشكل أساسي على تربية الثروة الحيوانية التي شهدت تعافيا بسبب وجود المياه والمراعي، مشيرا إلى الاهتمام الذي تلقاه الثروة الحيوانية من قبل دائرة الصحة الحيوانية في مديرية الزراعة من إعطاء اللقاحات والجولات الدورية على القطيع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *