ثناء أحمد توقع “صقيع ساخن” ووفاء دلا “طفلة الاحتراق”

“صقيع ساخن” هي المجموعة الشعرية للشاعرة ثناء أحمد التي وقعتها في جناح سوريانا في معرض الكتاب  بدورته الحالية، وتضمنت أكثر من خمسين قصيدة نثر، وقد لفت العنوان الذي جمع التناقض والتضاد زوار المعرض.

وعلقت أحمد على هذا التضاد في حديثها للبعث ميديا بأنها عبّرت من خلال العنوان الذي هو مفتاح للمجموعة عن مشاعر متعددة ومتناقضة كما في علم، حريق، كفاك، يا يوسفي، أنت مثلهم، فكل نص له وجهان مختلفان مثل وصف حالة الحب والغياب في آن واحد، وحالة الوطن والهجرة في نص آخر، والموت والحياة، وتوقفت معها عند قصيدة غرناطة فأوضحت بأن غرناطة كانت رمزاً للصمود والثقة فقصيدة غرناطة رسالة من أنثى إلى رجل مغرور.

ورأت أحمد بأن جمالية الشعر بما يحمله من دهشة بين سطوره وليس بحشو المفردات وجنوحها نحو الغموض وإثارة تساؤلات القارئ، فهي تميل إلى الوضوح المتداخل مع الرمز.

وأعادت الشاعرة وفاء دلا توقيع الطبعة الثانية من مجموعتها “طفلة الاحتراق” الصادرة عن دار نيرفانا التي أسستها، والتي حصلت على جائزة ربيع القيروان في تونس عام 2009، وبيّنت دلا بأنها اعتمدت على شعر التفعيلة في هذه المجموعة التي تبوح بالعشق، إلا أنها خصت تونس ببعض القصائد مثل” ليل قرطاج، وتونس” ودوّنت عشقها لمدينتها السلمية بقصيدة”مدينتي السلمية”.

ولم تقتصر مشاركة دار نيرفانا على الشعر وإنما اهتمت دلا بتنويع العناوين لتشمل كتب الأطفال مثل مجموعة زينة الدنيا وأحلى ما في الوجود، والرواية والقصة، والأبرز هو المشاركة للشعراء والأدباء والباحثين العراقيين.

ورأت دلا أن المعرض تميز بمشاركات خارجية هامة.

البعث ميديا || ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *