مجلس الوزراء: الاستمرار بخطة إصلاح القطاع العام

قرر مجلس الوزراء “توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنمية واتخاذ كل الإجراءات لتعزيز قوة العملة الوطنية ومتابعة عمل وأداء الشركات الخاصة ودورها في خدمة مسار التنمية”.

وطلب المجلس في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء من الوزارات متابعة وتعزيز استثمار وتوظيف أصولها وأملاكها ووضع آلية جديدة لإبرام العقود وضبط المشتريات الحكومية والاستمرار بخطة إصلاح مؤسسات القطاع العام الاقتصادي وإدارة الموارد المتوافرة وفق أولويات الإنتاج الصناعي والزراعي.

وطلب المجلس من وزارة النفط والثروة المعدنية تأمين احتياجات المواطنين من مازوت التدفئة قبل حلول فصل الشتاء منعا لحدوث أي اختناقات وتكثيف الرقابة على محطات الوقود للتأكد من التزامها بالضوابط والمعايير المعتمدة في عملية التوزيع.

ووافق المجلس على زيادة قيمة التعويض الممنوح لجرحى قوات الدفاع الشعبي المصابين بنسبة عجز 70 إلى 75 بالمئة ليصبح 30 ألف ليرة سورية شهريا يتم تسديدها من الصندوق الوطني للمعونة الاجتماعية لمدة عشر سنوات.

واعتمد المجلس حزمة من الضوابط والأسس اللازمة لضمان كفاءة ونزاهة وحيادية اللجان المعنية بإجراء المقابلات الشفهية للوظائف في الجهات العامة وبما يحقق العدالة بين المتقدمين للمسابقات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *