المعلم لبيدرسون: سورية ملتزمة بالعملية السياسية بالتوازي مع مكافحة الإرهاب

Spread the love

 

استقبل وزير الخارجية والمغتربين، وليد المعلم، المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية، غير بيدرسون، والوفد المرافق له.

وخلال اللقاء، بحث المعلم وبيدرسون القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية وآليات وإجراءات عملها، بما يضمن قيامها بدورها وفق إجراءات واضحة ومتفق عليها مسبقا، وبعيدا عن أي تدخل خارجي.

الوزير المعلم أكد التزام سورية بالعملية السياسية، واستعدادها لمواصلة التعاون مع المبعوث الخاص لإنجاح مهمته بتيسير الحوار السوري – السوري للوصول إلى حل سياسي بقيادة وملكية سورية، بالتوازي مع ممارسة حقها الشرعي والقانوني في الاستمرار بمكافحة الإرهاب.

من جهته، قدم بيدرسون عرضا حول نتائج لقاءاته التي أجراها في الفترة الماضية، مشيدا بالتقدم الحاصل في العملية السياسية، ومؤكدا استعداده لبذل الجهود اللازمة للمساهمة في تيسير الحوار السوري السوري وتحقيق النتائج المرجوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *