ميليشيا “قسد” تنتهج طريقة داعش الإجرامية بحق المدنيين في الحسكة

يواصل مسلحو ميليشيا “قسد” الذين زعموا على مدى السنوات الماضية محاربتهم الإرهاب ممارساتهم الاجرامية بحق المدنيين بأساليب وحشية تحاكي ما يقدم عليه إرهابيو “داعش” في المناطق التي كان ينتشر فيها.

حيث كشفت مصادر محلية وإعلامية متطابقة أن مسلحين من ميليشيا “قسد” الانفصالية أقدموا فجر اليوم على إعدام رجل عجوز في الثامنة والسبعين من عمره في حي النشوة بمدينة الحسكة بعد تقييده وانهالوا عليه ضربا بأسلحتهم الفردية على رأسه وظل ينزف حتى فارق الحياة قبل أن يعتدوا بالضرب على زوجه ما أدى إلى إصابتها بجروح بالغة.

ولفتت المصادر إلى أن عناصر “قسد” وبعد ارتكابهم هذه الجريمة البشعة اقتحموا منزل العجوز وزوجه وسرقوا مقتنياته ومبالغ مالية على مرأى سكان الحي الذي تسيطر عليه هذه الميليشيا الانفصالية.

وتشهد مناطق انتشار الميليشيا الانفصالية حملات دهم وتفتيش للمنازل لاختطاف الشبان واقتيادهم إلى معسكرات التجنيد القسري ناهيك عن مصادرة منازل المواطنين ومنحها لعناصرها والاستيلاء على محاصيل الحبوب والقطن لتهريبها وبيعها خارج الوطن.

وذكرت مصادر محلية أمس الأول أن قوات الاحتلال الامريكية نفذت إنزالا جويا بمروحيات الآباتشي بالتعاون مع مسلحين من ميليشيا “قسد” على منزل في حي الهفل في بلدة ذيبان بريف دير الزور الجنوبي الشرقي وأطلقت النار عشوائيا وبكثافة ما أدى إلى استشهاد مدنيين من أهالي البلدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *