ظريف: على الجميع احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها

بين ظريف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، أن الجولان السوري المحتل أرض سورية وستبقى سورية وأن إعلان الولايات المتحدة بشأنه أمر باطل وغير قانوني، مؤكدا على ضرورة التزام جميع الدول باحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها.

وقال ظريف خلال اجتماع عقد في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك إنه “على جميع القوات الأجنبية المتواجدة في الأراضي السورية دون موافقة الدولة السورية أن تغادرها” مشددا على أن “اعتداءات الكيان الصهيوني على سورية تؤدي للمزيد من تعقيد الأوضاع فيها.. ويتوجب على المجتمع العالمي إرغام هذا الكيان على وقف جميع اعتداءاته”.

وجدد ظريف التأكيد على أن طريق الحل الوحيد للأزمة في سورية هو الحل السياسي بقيادة سورية وبدعم من منظمة الأمم المتحدة وقال “لقد أكدنا خلال الاجتماع الأخير لعملية استانا على هذا النهج”.

وأشار إلى أن حق تقرير مستقبل سورية متعلق بالسوريين أنفسهم “لذا علينا تسهيل المحادثات بينهم للتوافق على الحل السياسي من دون أي ضغوط خارجية أو مهل مصطنعة” داعيا إلى العودة الفورية والآمنة والطوعية لجميع المهجرين السوريين إلى بلدهم وعدم تسييس ملفهم.

وأكد كذلك على ضرورة دعم إعادة الأعمار في سورية وقال من الضروري دعم هذه العملية والتي لا ينبغي تسييسها أو ربطها بقضايا أخرى موضحا أن طهران باستضافتها للاجتماع القادم لعملية استانا ستقدم المزيد من الدعم لإيجاد حل للأزمة في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *