موسكو: عمل لجنة مناقشة الدستور ينبغي أن يكون بعيداً عن الضغوط الخارجية

أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي فيرشينين أن عمل لجنة مناقشة الدستور السوري ينبغي أن يكون بعيداً عن الضغوط الخارجية وأن كلمة الحسم تعود للسوريين أنفسهم.

وأوضح فيرشينين في تصريحات للصحفيين على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة نقلها موقع روسيا اليوم أن المبدأ الراسخ الذي يجب أن تستند إليه اللجنة خلال اتخاذ القرارات بموجب قرار مجلس الأمن  الدولي رقم 2254 هو ضرورة أن تعود كلمة الحسم للسوريين أنفسهم بعيداً عن الضغوطات وفرض أي مفاهيم من الأطراف الخارجية.

وأشار الدبلوماسي الروسي إلى أن تشكيل اللجنة استغرق جهوداً كبيرة وأخذ الكثير من الوقت بما في ذلك في إطار صيغة أستانا حول سورية.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم أكد في حوار على قناة السورية أمس الاول أن لجنة مناقشة الدستور بقيادة وملكية سورية ولن نقبل أي إملاءات أو ضغوط أو تدخل خارجي في عملها مشدداً على أن الكلام عن دساتير جاهزة أمر مرفوض واللجنة سيدة نفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *