المعلم يبحث مع عدد من وزراء الخارجية سبل تعزيز العلاقات

على هامش أعمال الدورة الـ 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة، عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم يوم أمس سلسلة لقاءات مع عدد من نظرائه من وزراء الخارجية.

حيث التقى الوزير المعلم سوبرامانيام جيشانكار وزير خارجية الهند وبحث معه سبل تعزيز العلاقات التاريخية بين البلدين الصديقين والتحضيرات الجارية لعقد الاجتماع القادم للجنة المشتركة السورية الهندية في دمشق وما سينتج عنها من اتفاقيات ومذكرات تفاهم ستساهم في تطوير العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وتيسير مشاركة الشركات الهندية في عملية إعادة الإعمار في سورية.

كما بحث وزير الخارجية والمغتربين مع نظيره البيلاروسي فلاديمير ماكي مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين حيث أشاد الجانبان بالتطور المستمر والمتسارع لهذه العلاقات وأكدا أهمية البناء على نتائج الاجتماع الأخير للجنة المشتركة السورية البيلاروسية الذي عقد مؤخراً في دمشق وكذلك نتائج زيارة الوزير المعلم إلى مينسك مؤخرا وذلك بهدف المضي قدماً في تعزيز هذه العلاقات في مختلف المجالات.

كذلك التقى وزير الخارجية والمغتربين نظيره الأرميني زهراب مناتساكانيان وقدم له شرحاً حول آخر التطورات السياسية والميدانية في سورية مؤكداً تصميم سورية على تحرير كل أراضيها من رجس الإرهاب مع العمل في الوقت نفسه على المسار السياسي من خلال لجنة مناقشة الدستور وعلى المسار الاقتصادي من خلال عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب الإرهابية التي شنت على سورية.

وعقد وزير الخارجية والمغتربين لقاء مع محمد علي الحكيم وزير خارجية العراق وبحث معه سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والجارين وأهمية التنسيق الدائم بينهما لمواجهة التحديات المشتركة وفي مقدمتها مكافحة الإرهاب والتدخل الخارجي في شؤونهما الداخلية.

والتقى الوزير المعلم نظيرته السودانية أسماء محمد عبد الله واستمع منها إلى عرض مفصل حول التطورات السياسية الأخيرة في السودان الشقيق والخطوات التي يتم القيام بها حالياً من أجل تحقيق السلام الشامل في جميع الأراضي السودانية في المرحلة المقبلة إضافة إلى بحث واقع العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين.

حضر اللقاءات الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين والدكتور بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة ومحمد العمراني مدير إدارة المكتب الخاص في وزارة الخارجية والمغتربين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *