أزمة “بريكست”.. قمة “حاسمة” والوقت ينفد

باتت أزمة “بريكست” الخطر الذي يهدد الاقتصاد البريطاني والأوروبي على حد سواء، وسط تخبط بين البقاء في الاتحاد الأوروبي أو الانفصال عنه.

حيث يستأنف مسؤولو الاتحاد الأوروبي وبريطانيا، غدا الاثنين، المفاوضات بخصوص بريكست، وقام رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أمس السبت بإجراء مكالمة هاتفية مع نظيره الفنلندي، أنتي رين، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، دارت حول ملف بريكست.وقال رين إنه أكد لرئيس الوزراء البريطاني على “أهمية التوصل إلى حل في غضون أسبوع”، مشيرا إلى أن “جونسون قال إنه موافق على هذا الجدول الزمني.”.

من جهته، قال رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، في تغريدة على “تويتر” إنه تحدث إلى نظيره البريطاني وأخبره بأن “الأسئلة المهمة لا تزال قائمة حول المقترحات البريطانية” وأن “هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به” قبل موعد القمة الأوروبية الحاسمة المقررة يومي 17 و18 الجاري.

وقال متحدث بريطاني “نريد اتفاقا، والمفاوضات ستتواصل الاثنين على أساس عرضنا”. لكن الوقت يضيق بالنسبة إلى الطرفين للتوصل إلى اتفاق.

ويريد رئيس الوزراء البريطاني إخراج بلاده من الاتحاد الأوروبي بحلول نهاية الشهر مهما كلف الأمر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *