عروس تزين أظافرها برماد والدها

قامت فتاة بريطانية بخلط رماد والدها مع أظافرها الأكريليك حتى تتمكن من الوفاء بوعدها بالسير بجانب والدها في حفل زفافها  ولم تسمح لأي شيء بمنعها من تحقيق هذا الوعد حتى بعد وفاته.

وتزوجت شارلوت والتون، البالغة من العمر 26 عاماً من زوجها نك 33 عاماً، وكانت تأمل أن يتمكن والدها من السير معها في الممر في يومها الخاص، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، ولكن توفى والدها، مايك باربر، بمرض السرطان وهو أيضاً كان حلمه أن يمسك يدها وهى عروس.

قالت شارلوت كان لدى ابنة عمها كيرستي فكرة وضع رماد والد شارلوت في أظافرها الأكريليك حتى تكون معه في هذا  اليوم.

وأضافت “كيرستى هي ملكة الأظافر وأعتقد أن فكرتها مذهلة، وفكرت شارلوت في رأى والدها في الفكرة لو كانت طرحتها عليه قبل وفاته ،وقالت “كنت دائماً ابنة أبي المدللة، كان يجيب كل طلباتي حتى لو لم يوافق في البداية كان يوافق فيما بعد”.

تابعت ” كان شعوراً مذهلاً أن أضع رماده على أظافري وكأنه يمسك بيدي، كنت أعلم أنه لم يكن هو نفسه لكنه كان أقرب ما يكون إلى”… لقد كان شيئاً فريداً وغريباً من نوعه، لكنني أحببته، شعرت وكأنه قادر على السير معي في الممر، و الذي أعرف أنه شيء حقاً يريد فعله.

أما الجانب الذي تراه شارلوت مضحكًا في الموضوع هو إن الناس سألوها ماذا تفعل بالأظافر بمجرد سقوطها فقالت “لقد احتفظت بها بالطبع وهى الآن مزينة  بالبلورات المزخرفة حول الإطار في منزلي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *