مليار ليرة لإعادة الإعمار في المناطق المحررة بإدلب حسب الأولويات

مليار ليرة لإعادة الإعمار في المناطق المحررة بإدلب حسب الأولويات

البعث ميديا||إدلب – يحيى بزي:

متابعةً لأعمال إعادة الإعمار و تسريع دوران عجلة الحياة في المناطق التي حررها الجيش العربي السوري، من رجس الإرهاب في ريف إدلب الجنوبي و ريف حماة الشمالي، تفقد الرفاق حسين عرنوس عضو القيادة المركزية للحزب وزير الموارد المائية و الرفيق عاطف النداف وزير التجارة الداخلية و حماية المستهلك مناطق خان شيخون و الهبيط و مورك و صوران ، للوقوف على الإحتياجات الأساسية في تلك المناطق.

تضمنت الجولة الإطلاع على حجم الدمار الذي خلفه الإرهاب و الأضرار في الآبار المائية في تل عاس و خان شيخون بإدلب و بئر مورك، بهدف إعادتها للخدمة إضافة للخدمات المقدمة من السورية للتجارة ، و مخبز صوران الآلي.

وأكد الرفيق عرنوس أن هدف الزيارة منبثق من إصرار الحكومة على تسريع عجلة الحياة في المناطق المحررة ، و تحديد أولويات احتياجاتها و العمل على إعادة اعمارها ، مبيناً أن الأولوية للماء و الكهرباء و التعليم و الصحة و عودة النشاط الزراعي و الصناعي لتلك المناطق ، و أوضح أن الخدمات الأساسية تقدمها الجهات المعنية عبر وسائل متنقلة ريثما يتم إعادة إعمار المباني .

وعُقد إجتماع للرفاق الوزارء مع القيادتين السياسية و الإدارية في المحافظتين في مبنى محافظة حماة تخلل الإجتماع مطالبات بتحسين واقع المياه و الكهرباء و الصرف الصحي في عدة مناطق في حماة و ريفها و تزويد الريف الشمالي لحماة بمخبز آلي آخر لتأمين احتياجات المناطق من المادة و إعادة تاهيل مشفى صوران الوطني و زيادة مخصصات المحروقات المنزلية و زيادة عدد عمال النظافة و وضع مشفى سلحب بالخدمة.
حضر الجولة و الإجتماع أمينا فرعي إدلب و حماة للحزب و أعضاء قيادة الفرعين و محافظي إدلب و حماة و رؤساء مجالس المحافظتين و أعضاء المكتب التنفيذي و مدراء الدوائر الرسمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة