الجالية السورية في بلغاريا يستنكرون العدوان التركي

استنكر أبناء الجالية السورية في بلغاريا العدوان التركي على الأراضي السورية، وعلى الأهالي في شمال شرق سورية، ولفتوا إلى أن أردوغان، وكما فعلها مع بداية العام الماضي 2018 في مدينة عفرين، يفعلها اليوم في شرقي الفرات، حيث استخدم جحافل الإرهابيين لقتل وتهجير مئات الآلاف من المدنيين الذين يقطنون هذه المناطق، ومن جهة أخرى يدمر عمداً البنية التحتية.

أبناء الجالية ذكروا أن نظام أردوغان، منذ بداية العدوان على سورية حتى الآن، استقدم واستقبل مئات الآلاف من الإرهابيين، وسهل إدخالهم إلى سورية، وفتح الحدود أمامهم لقتل السوريين وتدمير البنى التحتية، وضرب النسيج الاجتماعي، وذلك بهدف تحقيق طموحاته باستعادة بسط النفوذ على المناطق التي كانت تقع تحت سيطرة الإمبراطورية العثمانية.

وأضافوا، بأنه مثلما جرت العادة في كل مرة يحقق الجيش العربي السوري المزيد من الانتصارات على قوى الإرهاب، لا بد من تدخل داعميه بشكل مباشر لتحقيق أطماعهم و التغطية على هزائمهم، فهاهو التاريخ يعيد نفسه مجدداً ومن نشأ على العدوان والقتل والإرهاب لابد إلا وأن يعود إلى طبيعته الإجرامية مهما طال الزمن.

كما أكدوا على ثقتهم بصمود الشعب السوري والجيش العربي السوري حتى سحق أخر إرهابي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *