أنزور: ما يجري في سورية نموذج خطير الاختراقات للقوانين الدولية

 

صرح نائب رئيس مجلس الشعب، نجدة أنزور، بأن العالم أمام مفترق طرق خطير، نتيجة الانتهاكات المتكررة لقواعد القانون الدولي ومبادئه الأساسية، وأهمها احترام السيادة الوطنية.

وأمام المشاركين في الدورة الـ 141 للجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي بصربيا، أكد أنزور أن ما يجري في سورية يشكل النموذج الأخطر لكم الاختراقات للأعراف والقوانين الدولية، وآخرها العدوان التركي، مشيرا إلى أن تركيا شكلت عبر سنين الحرب على سورية ممرا لمعظم الإرهابيين الذين دربتهم في معسكراتها بهدف تدميرها.

أنزور شدد على ضرورة أن يمثل البرلمانيون حقيقة تطلعات وأحلام شعوب بلدانهم، وألا يكونوا أسرى القوى المالية والسياسة المهيمنة التي تستأثر بمعظم خيرات الأرض.

وتساءل عن الإجراءات التي اتخذتها البرلمانات للحفاظ على النظام الدولي وإنقاذ الشعوب المهددة وحاضرها ومستقبلها من القوى المهيمنة، حيث أشار إلى دور المنظمات البرلمانية في التأثير على درجة شفافية المنظمات الدولية، وتحديد أسباب النزاعات ومعالجتها وتعزيز التعاون البرلماني الدولي والإقليمي والحوار السياسي والحفاظ على النظام القانوني الدولي بشكل أفضل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *