خضروات وفاكهة ومنتجات غذائية تشهد اقبالاً ورواجاً.. منتجون بسطاء يبيعون مباشرة

البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

من أجمل اللوحات الصباحية التي تطالعنا هنا في أسواق حماة ومصياف وبعض المدن الأخرى تلك التي نرى فيها  عدد من المنتجين والمنتجات الفلاحين والفلاحات وهم يطرحون منتجاتهم من الخضار والفاكهة وبعض المنتجات الغذائية الأخرى مثل عصير الرمان ورب البندورة وخل التفاح والتين اليابس والشنكليش والزبدة واللبنة.

وتكتمل حلاوة المشهد عندما يتجمع المستهلكون حولهم كل لشراء حاجته من هذه المواد ، لدرجة غدا لكل منتج منهم زبائنه الذي اعتادوا عليه وعلى شراء منتجاته.

يقول أبو سامر: أجد نفسي دائما متعاطفا مع هؤلاء المنتجين خاصة وأن منتجاتهم  نظيفة، فهي مزروعة وفقا لأحاديثهم ووفقا للكميات التي يطرحونها، مزروعة في مساحات ضيقة، قد تكون في منازلهم.

أم علي تقول في دردشة قصيرة معها وحولها عدد من الزبائن:  كل ما هو بين يدي من زراعتي في حديقة منزلي في الضيعة، وزادت على ذلك مزروعاتنا لا أسمدة ولا مواد كيماوية استخدمت فيها فهي نظيفة وصحية.

في حين قال رجل آخر يبيع تفاح والتين اليابس: لم يكن موسم التفاح هذا العام كما يجب بل تضررنا كثيراً وننتظر من يعوض علينا ما لحق بمحصول التفاح  جراء الأمراض والبرد الذي اصابه وهو في الطور الزهري، لذلك حاولت أن أبيع هذه الصندوقة من التفاح والتين اليابس.

مواطن آخر يتحدث : هؤلاء هم المنتجون الحقيقيون  لا السماسرة والتجار الكبار والشقيعة، لذلك أحرص أن أشتري حاجتي من الخضار كالسبانخ والسلق والفاصولياء وغيرهم من المواد الغذائية من هؤلاء الباعة الطيبون.

تقول سيدة طرحت بجوارها كمية من عصير الرمان: بأن صناعة عصير الرمان اليدوي متعب جدا ويحتاج إلى صبر “وطولة بال” لذا فأضطر لبيع الليتر من 2500 ليرة الى 3000 ليرة، وقد بعت الكثير منه والحمد لله.

من ناحيته قال رئيس مجلس المدينة سامي البصل بأنه واجه العديد من شكاوى المواطنين بسبب تموضع هؤلاء  المنتجين على الرصيف في مدخل المدينة، ويبدي تعاطفه معهم كثيرا عكس كل شاغلي الأرصفة من الباعة وأصحاب المحال التجارية.

وتابع بصل قائلا : هيم يفترشون الرصيف لعدة ساعات صباحا بينما الباعة الآخرون يفترشون الرصيف أربع وعشرين على أربع وعشرين، ولا يراعون  حقوق المارة أبداً.

وبالمحصلة يعتبر هؤلاء المنتجون الحقيقيون لذا لا غرابة أن تشهد منتوجاتهم المطروحة للبيع بشتى أشكالها وأنواعها اقبالاً كبيرة وتصبح مطلوبة من قبل الناس.

https://www.facebook.com/baathnewsnetwork/posts/403108617034649?__xts__[0]=68.ARBu8POiiwOAIHo0VTFBuT041U8onn_x1giOBsP2JB1KmDk56K1vtRR2vsmz1EmqzstG_KhIv2tCNr496NlI5xyWHOYUPMGkcANrKADJ6F54r1pu3BykpNt1ZSEU-Ndt1b7o5bW_hsnEG12C3518Q9B_cV2hdfA4U3quT4qaFPNalCxlXuGwJgU3r3E_N-MUd41BamBpoQD-m0TjYsg6HzuVn8QNWw0Ybj5hK-9VSxuonJfZJsCuSHD_gt8uXTZd4td-q3A118fRMGGeVPTk575ldt4d3PgyssNtric76dpQm2YUEE9vH0YZd7amLLHpthKuuTnOjzCx5k1ZcN3Jp88&__tn__=-R

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *