دراسة تكشف علاقة أردوغان بالبغدادي

كشف مركز الدراسات الاستراتيجية الكردية أن رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان كان على علاقة قوية مع متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي أبو بكر البغدادي حتى مقتله.

وأشار المركز في دراسة نشرها اليوم إلى الاتصالات الدائمة بين البغدادي ورئيس جهاز مخابرات هذا النظام هاكان فيدان موضحاً “أن فيدان ورئيس جهاز العمليات الخاصة في المخابرات العقيد المتقاعد كمال اسكين تان كانا يجريان بتوجيه من أردوغان اتصالات دائمة مع البغدادي وحتى الأيام الأخيرة من وجوده في قرية باريشا التركمانية القريبة من الحدود التركية”.

ولفت المركز في تقريره إلى الدعم الكبير الذي قدمه النظام التركي لتنظيم “داعش” الإرهابي منذ بدايات الأزمة في سورية.

ولفتت الدراسة إلى أن الجهاز الأمني الاستخباراتي المرتبط بأردوغان مباشرة والذي كان على صلة مع البغدادي مسؤول عن تدريب وتسليح التنظيمات الإرهابية المدعومة من قبل هذا النظام وعن تنفيذ عمليات الخطف والاغتيال التي تستهدف من يرى فيهم النظام التركي عائقاً أو خطراً على مخططاته ومشاريعه في سورية.

وكان زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كليتشدار أوغلو أكد أن أردوغان كان دائماً في خدمة واشنطن في إطار مشروع الشرق الأوسط الكبير ودعم تنظيم “داعش” ولم يكن يرى فيه تنظيماً إرهابياً حتى بعد أن قام بأعمال إرهابية في اسطنبول وأنقرة ومدن أخرى سقط نتيجتها العديد من الضحايا الأتراك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *