قمة الفيحاء بين قاسيون والوحدة انتهت بالتعادل

فرض التعادل نفسه على لقاء مباراة القمة المنتظرة بين قاسيون والوحدة في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية لكرة السلة للسيدات.

المباراة التي استضافتها صالة الفيحاء بدمشق اليوم الاثنين انتهت بالتعادل بنتيجة (٦٥-٦٥), وحفلت بالكثير من الاثارة واللمحات الفنية من كلا الفريقين.. المباراة كانت مناسبة للمواجهة بين نجمة المنتخب الوطني كارولين أبو لطيف المنتقلة هذا الموسم إلى نادي الوحدة في مواجهة فريقها السابق قاسيون بنجماته ابتسام الزير و(الشقيقتان هلا ولمعة محمود) وفرح أسد وروان الجرف, إلى جانب (كارو), وتضم التشكيلة البرتقالية كل من ليانا غنوم وهيا المالكي وهبة بغدادي وجهان مملوك.

وعلى الرغم من تقدم سيدات الوحدة طيلة أرباع المباراة حيث وصل الفارق ببعض الأوقات لاكثر من ١٢ نقطة وانهين النصف الأول من المباراة بالتقدم بنتيجة(٣٨-٢٨), إلا أن سيدات قاسيون استطعن تقليص الفارق بالنصف الثاني من المباراة وتقدمن بالربع الاخير بفارق ه نقاط.

واستطاعوا لاعبات الوحدة اللواتي نجحن بفضل الخبرة العودة بالمباراة, وأدركن التعادل بأخر خمس ثواني, لتنتهي المباراة, وليتأجل حسم التأهل للدور نصف النهائي لمباراة الإياب والمقررة يوم الخميس المقبل.

وسبق للفريقين أن تقابلا 4 مرات في الموسم الماضي ضمن مسابقة الدوري ، وفاز قاسيون ذهاباً 87-62 فيما تفوق الوحدة إياباً 51-48.

وفي الدور نصف النهائي فاز الوحدة في المباراة الأولى 59-56 وقاسيون في المباراة الثانية 70-66 ليحتكما لمباراة ثالثة فاصلة تفوق في نهايتها الوحدة 81-77 بعد التمديد مثل قاسيون : هلا محمود- ابتسام الزير- فرح أسد- لانا الفصيح- لمعة محمود- دارين عطفة- نورهان الدكاك- روان الجرف- صبا عدي- ريميال دحدوح- يارا المحمد- سيدرا الحموي, واشرف على الفريق فنياً بشار فاضل وإدارياً عبير بوكلي حسن.

ومثل الوحدة: كارولين أبو لطيف- جهان مملوك- هيا المالكي- هبة بغدادي- ليانا غنوم- ميسا مورلي- ماسة عرب- غنى خزندار- آية كروما- سارة اللو- زهراء بكور, واشرف على الفريق فنياً أشرف دركزلي وساعده بلال مفتاح.

وفي نفس المسابقة بفئة الرجال فاز اليوم أيضا الوثبة على الطليعة بنتيجة (١٠٣-٦١) نقطة، كما فاز الكرامة على مستضيفه النواعير بنتيجة (٧٨-٦٠) في منافسات المجموعة الوسطى ، وفي مجموعة حلب فاز الاتحاد على اليرموك بنتيجة (١٢٥-٦٥) نقطة.

البعث ميديا// عماد درويش

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *