“أبناء السنديان” يطلقون حملة تشجير في القريا

انطلاقاً من أهمية العمل التشاركي وتعزيزات له انطلقت في بلدة القريا حملة تشجير لغرس نحو ١٢٠٠ شجرة بمشاركة فعاليات شعبية وأهلية ورسمية أطلقتها مجموعة أبناء السنديان في السويداء.

المبادرة ليست هي الأولى التي تطلقها المجموعة بل سبقها عشرات المبادرات خلال السنوات الأربع السابقة والتي استهدفت غرس عشرات الآلاف من الأشجار في مناطق مختلفة بالمحافظة.

وأوضح المهندس وليد شعيب منسق المجموعة أن أبناء السنديان هم كل من أحب الأرض السورية وعاهد على محبة الوطن وزراعة الشجر والحب والخير ووضع وراءه كل الإيديولوجيات والانتماءات وعاهد فقط على حب الوطن مبيّناً أن هذه الحملة مستمرة منذ ٤ سنوات بعمليات  التشجير  للحفاظ على أرضنا خضراء.

وبين المهندس وليد شقير رئيس بلدية القريا أهمية تضافر كافة الجهود للحفاظ على بيئتنا خضراء خاصة بعد التعديات الجائرة التي تعرضت لها في السنوات الأخيرة.

بدوره بين المهندس مثنى علم الدين منسق الحملة ببلدة القريا أن هذه المبادرة كشفت مدى محبة المواطنين والتصاقهم بأرضهم ووطنهم فإذا كانت هناك يد تقطع فهناك عشرات الأيدي التي تزرع وفق تعبيره.

وعبرت زمرد زيتونه عضو قيادة شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي بالقريا عن فرحتها بالحملة والتي عكست حالة تعاون حقيقي بين مؤسسات الدولة والمجتمع المحلي للحفاظ على البيئة مؤكدة أن الحملة أثبتت بأن سورية ستبقى خضراء كما معهود لها وبهذا العمل التطوعي نزرع في نفوسنا ونفوس أبنائنا حب وإيمان بعقيدة هذا الوطن.

السويداء_ دعد عواد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *