ايران: ما يحدث في لبنان والعراق شأن داخلي

قال مستشار قائد الثورة الإسلامية في الشؤون الدولية علي أكبر ولايتي في مقابلة مع قناة فرانس 24 إن ما يقرره الشعبان العراقي واللبناني والأنظمة القانونية في هذين البلدين هما المعيار الأساس لتحديد مصيرهما مشددا على أن إيران لن تتدخل في الشأنين الداخليين للعراق ولبنان كما لم تفعله بالنسبة لأي بلد.

وحول الملف النووي قال ولايتي إن إيران ستنفذ بالتأكيد الخطوة الرابعة من تقليص التزاماتها بالاتفاق النووي في حال لم تلتزم أوروبا وأمريكا بتعهداتهما.

ولفت ولايتي إلى أن “المشكلة مع الأوروبيين هي أنهم لا يلتزمون بكلامهم وتعهداتهم وكل ما صدر من فرنسا وألمانيا وأوروبا بشكل عام كان جعجعة بلا طحين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *