أسواق السويداء تغرق بالفوضى.. تفاوت في الأسعار وغياب الرقابة والفوترة

تشهد أسواق مدينة السويداء تذبذباً وتخبطاً في الأسعار مع غياب الرقابة التموينية،الأمر الذي انعكس على الحركة الشرائية وأثقل كاهل المواطن الذي يطالب مديرية حماية المستهلك بضرورة تفعيل دورها الرقابي على الأسعار وضبط الأسواق وإحالة التجار الذين يتلاعبون بالأسعار إلى القضاء ومحاسبتهم.

وتروي أمل نعمان وهي سيدة تعمل في مجال تجارة المفرق لـ”البعث ميديا” معاناتها من الغلاء والتفاوت في الأسعار بين يوم وآخر وبحسب رأيها يرجع ذلك إلى التجار الكبار، مضيفة أن المواطن هو الحلقة الأضعف في هذه المعادلة، لأنه سيشتري احتياجاته شاء أم أبى ولو بالحد الأدنى.

ومن جانبه قال المواطن أشرف المنعم وهو تاجر ألبسة مفرق: إن الأسعار لاتتناسب مع دخل العامل، موضحا أنها تتأرجح صعودا ونزولا بين ليلة وضحاها بشكل غير معقول، إضافة إلى اختلافها بين محل وآخر لعدم وجود نظام الفوترة والضريبة حسب رأيه.

بدوره أكد رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية تجارة السويداءعاصف حيدر لـ “البعث ميديا” تكثيف الرقابة التموينية على جميع الأسواق في المحافظة مع اتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين، موضحاً أن عدد الضبوط المنظمة منذ بداية العام ولغاية تاريخه وصلت إلى 375 ضبط متنوعة “عدم الإعلان عن الأسعار وغش بالتعاقد والإعلان بسعر زائد وتقاضي أجور زائدة”، إضافة إلى تصرف غير مشروع بالمحروقات وبالدقيق التمويني والغاز المنزلي وعدم الاحتفاظ بفواتير الشراء وغيرها، موضحاً بأن بعض المواد يتم تسعيرها عن طريق دائرة الأسعار بالمديرية ومنها أسعار مركزية من الوزارة وأن عدم التزام التجار والمنتجين بمنح فواتير من قبلهم وعدم احتفاظ تجار المفرق بفواتير نظامية هو سبب اختلاف الأسعار بين محل وأخر.

السويداء_ ربا الهادي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *