المعرض الخامس لمجموعة” إبرة وخيط” وعودة إلى التراث

المعرض الخامس لمجموعة” إبرة وخيط” وعودة إلى التراث

عادت مجموعة إبرة وخيط إلى الأقمشة التراثية في معرضها الخامس بعنوان” تراثنا بأناملنا” المقام حالياً في مجمع دمر الثقافي بالاعتماد على فنّ التدوير والتصاميم الجديدة.
وقد حمل هذا المعرض الطابع التراثي بالعودة إلى الأقمشة التراثية الدمشقية القديمة مثل الصايا والدامسكو والأغباني والبروكار الدمشقي الشهير إضافة إلى استخدام أقمشة المخامل لمحاولة إحياء هذه الأقمشة من خلال منتجات نساء مجموعة إبرة وخيط.
وتنوعت المنتجات بين اللوحات الجدارية المصنعة من الأقمشة بأشكال هندسية ومنمنمات ومكعبات، وبين المنتجات الصغيرة لثياب الأطفال والحقائب اليدوية والقبعات وأغطية الطاولات والوسائد.
ومن مجموعة إبرة وخيط التشكيلية رزان كيلاني التي أعربت عن سعادتها بالعودة إلى الأقمشة التي كانت تحيك منها جداتنا أثوابهن وجهاز العروس ومفروشات البيت، فحاولنا إعادة تاريخ الأقمشة التراثية الشهيرة وإعادة إحيائها بيد نساء إبرة وخيط المجموعة المكونة من مجموعة نساء من شرائح ومناطق مختلفة.
كما وظّفتا التراث التدمري بإدخال المستطيلات الناعمة، وتابعت بأنها شاركت بلوحة المولوية التي جمعت فيها بقماش الصايا و الدامسكو والأغباني والبروكار والمخمل الأسود باستخدام الخيوط الذهبية حتى تتناغم بكل تفاصيلها، وفي اللوحة الثانية دمجت بين الرسم الزيتي والقماش بالكولاج للمخمل والصايا بتجسيد امرأة بدوية.
ورأت كيلاني أن المعرض لاقى استحسان الزائرين لاعتماده على التراث، وستعمل مجموعة إبرة وخيط على التركيز على مشروع التعمق بالأقمشة التراثية وتوظيفها ضمن فنّ التدوير بشكل أكبر ويطال كل جغرافية سورية، بحيث نقدم أشهر الأقمشة في كل محافظة، وستختص كل سيدة بنوع من الأقمشة التي اشتُهرت به محافظتها.
وترافق افتتاح المعرض مع ندوة تناولت الأقمشة السورية التراثية التي اشتُهرت في كل دول العالم بمشاركة الفنانة التشكيلية سناء فريد بإدارة الإعلامي مخلص المحمود.
البعث ميديا|| دمشق – ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة