النقل في “مردك”…. عدم التزام السائقين بالتعرفة أرهق المواطنين

تعتبر مشكلة النقل من المشاكل المرهقة لسكان قرية مردك بسبب الأجور المرتفعة التي يتكبدونها جراء وقوع القرية على طريق عام السويداء شهبا الذي يمر في أطراف القرية وليس في منتصفها وهذا ما يسبب مشكلة للمواطنين الذين أكدوا لـ”البعث ميديا” مدى معاناة القاطنين في الحارات البعيدة عن الشارع العام حيث يضطرون للسير مسافات طويلة أو الخضوع لابتزاز أصحاب السيارات العامة الذين يضعون الأسعار حسب أهوائهم دون التقيد بالتسعيرة التموينية.

رئيس مجلس بلدية مردك نمير الشحف بيّن أن ارتفاع أسعار تعرفة النقل الخاص بمكاتب التكسي تم بشكل مفاجئ من دون تنسيق أو أتفاق مع فعاليات القرية بل كان بقرار من أصحاب المكاتب والاتفاق فيما بينهم، مبيناً أنه تمت المطالبة بإحداث خط خاص بالقرية وتمت الموافقة المبدئية على أن يكون عليه واسطتي نقل ولكنها باءت بالفشل لعدم تجاوب بعض الموظفين الملتزمين بوقت محدد للالتحاق بعملهم مع السائق الذي لا ينطلق إلا إذا كانت حافلته ممتلئة بالركاب بشكل كامل وبالتالي المسألة بحاجة لتعاون من الجهتين الأهالي والسائقين.

وأوضح رئيس البلدية أن الحل يكمن بتخصيص خط رئيسي من مردك إلى السويداء برحلة صباحية وأخرى عند نهاية الدوام ولكن يبقى الدور الأهم للتعاون بين الأهالي والسائقين والالتزام بالخط المخصص.

وقد لفت الشحف إلى وجود بعض المبادرات من قبل الأهالي للتخفيف من هذه المشكلة مثل التعاقد مع بعض السرافيس أو الميكروباص لنقلهم من منتصف القرية إلى أماكن عملهم وبنفس السعر.

السويداء- يولا أبو فخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *