سرطان الثدي يصيب الرجال

على الرغم من الاعتقاد بأن سرطان الثدي  يصيب  النساء فقط لكن يمكن  أن يصيب الرجال أيضاً كما يؤكد الأخصائي في الطب الوقائي والصحة العامة  الدكتور محمد ماهر قتلان حيث ينتشر بكثرة لدى كبار السن من الرجال، على الرغم من إمكانية الإصابة به في أي سن.

وبين د. قتلان لـ”البعث ميديا” أنه يحظى من يتم تشخيص إصابتهم من الرجال بسرطان الثدي في مرحلة مبكرة بفرصة جيدة للعلاج ولكن يؤجل الكثير من الرجال زيارة الطبيب إذا ما لاحظوا واحدة من العلامات أو الأعراض المعتادة مثل وجود تكتل في الثدي، لهذا السبب يتم تشخيص العديد من أنواع سرطان الثدي عند الرجال عندما يصبح المرض في مرحلة متقدمة علماً أن التصوير الشعاعي  وفحص التشريحي المرضي وحديثا الخزعة السائلة مهم في التشخيص .

 

الأعراض والأسباب

 

 وأشار د .قتلان إلى تشابه علامات وأعراض سرطان الثدي عند الرجال مع تلك الموجودة عند النساء ما يلي: كتلة أو سماكة غير مؤلمة في نسيج الثدي وتغيرات في الجلد كالاحمرار أو لتقشر -تغيرات في حلمة الثدي وإفرازات من حلمة الثدي اوالنزف، و ليس من الواضح ما الذي يتسبب في حدوث سرطان الثدي عند الرجال و يعرف الأطباء أن سرطان الثدي عند الرجال يحدث عندما تنقسم بعض خلايا الثدي بسرعة أكبر من الخلايا السليمة. وتشكّل الخلايا المتراكمة ورمًا قد ينتشر إلى النسيج المجاور أو إلى الغدد الليمفاوية أو إلى أجزاء أخرى من الجسم، و يكون الثدي  ضامراً عند الجنسين  ومكوناً  من  الشحوم الغدد المنتجة للحليب (الفصيصات) والقنوات  الحليب ، وعند  فترة البلوغ تنمو  أنسجة الثدي لدى النساء  بشدة عكس الرجال الذين تكون كتلة  الثدي لديهم   صغيره  ومن الممكن  أن يصابوا بسرطان الثدي و تشمل أنواع سرطان الثدي التي يتم تشخيصها عند الرجال كما  عند النساء وأهمها، السرطان القنوي والسرطان الفصي وداء باجيت لحلمة الثدي.

 

عوامل الخطورة

 

وتابع قتلان :  يمكن أن تزيد خطورة الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال مع التقدم في السن، وقد ويكون  العمر للإصابة بسرطان الثدي بين الرجال الذين تتراوح  فوق 65  عامًا، وكذلك التعرض لهرمون الإستروجين مثل تلك المستخدمة كجزء من عملية التبديل الجنسي أو العلاج الهرموني لسرطان البروستات  مما  يزيدىخطر الإصابة بسرطان الثدي، إضافة إلى سوابق  الإصابة بسرطان الثدي لدى العائلة، و أمراض الكبد: مثل تشمع  الكبد، مما يقلل الهرمونات الذكرية وزيادة الهرمونات الأنثوية، البدانة : يقوم الخلايا  بتحويل هرمون الأندروجين إلى الأستروجين، وقد  تؤدي زيادة عدد الخلايا الدهنية في الجسم إلى زيادة هرمون الأستروجين، و التعرّض للإشعاع: إذا ما تلقيت علاجا إشعاعيًا في الصدر، كتلك المستخدمة لعلاج سرطانات الصدر، فإنك تكون أكثر قابليةً للإصابة بسرطان الثدي في وقت لاحق من الحياة، كما

يمكن أن يؤدي وجود التهاب في الخصيتين (التهاب الخصية النكافي ) أو (استئصال الخصية)أ وهجرة الخصية  مما  يؤهب  إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي عند الرجال.

الوقاية

وأشار د قتلان إلى أنه لا يوجد اختبار مسحي محدد و لكن يمكن  الاهتمام بالوقاية الأولية والمراجعة المبكرة والاهتمام بالتغذية و إتباع التدابير الصحية وممارسة  الرياضة والامتناع عن التدخين، مع الالتحاق بمجموعات الدعم الرسمية وخاصة  الحاوية   على  الناجين  من السرطان  وتقديم الدعم الروحي والاجتماعي وممارسة الرياضة والقيام الأنشطة  الداعمة  تقليل الشعور  بالحزن والضيق ، واتباع  تمارين الاسترخاء القيام بتمارين الاسترخاء يشكل فردي ، جماعي والتأهيل حسب كل حالة. 

و يصيب سرطان الثدي  من  1 إلى 8 % من النساء في حين  يصيب الذكور بنسبة 1% .

البعث ميديا – فداء شاهين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *