موظفون في تويتر يتجسسون لصالح النظام السعودي على معارضيه

موظفون في تويتر يتجسسون لصالح النظام السعودي على معارضيه

 

وجهت محكمة فيدرالية في ولاية سان فرانسيسكو اتهامات لموظفين اثنين سابقين في تويتر ورجل آخر، سعوديان وأميركي، بالتجسس على مستخدمين لمنصة التواصل الاجتماعي انتقدوا نظام بني سعود.

وزارة العدل الأميركية بينت أن الأشخاص الثلاثة عملوا معا لحساب النظام السعودي بهدف كشف هويات أصحاب حسابات معارضة على تويتر.

وبحسب لائحة الاتهام فإن الأشخاص الثلاثة كانوا ينفذون توجيهات مسؤول بالنظام السعودي، لم تكشف هويته، يعمل لحساب شخص أطلق عليه المحققون تسمية (عضو العائلة المالكة1).

التهم التي كشف النقاب عنها، جاءت بعد يوم من اعتقال موظف سابق في “تويتر”، وهو مواطن أمريكي، يزعم أنه قام بالتجسس على حسابات ثلاثة مستخدمين، وتبعا للمعلومات فإن هذا الشخص كان متهما بتزوير فاتورة لعرقلة تحقيق مكتب التحقيقات الفدرالي FBI.

الموظف الثاني، وهو مواطن سعودي، اتهم بالوصول إلى المعلومات الشخصية لأكثر من 6000 حساب على تويتر، عام 2015، نيابة عن المملكة العربية السعودية.

وبالنسبة للمتهم الثالث بالتجسس، وهو سعودي الجنسية، كان بمثابة وسيط بين المسؤولين السعوديين وموظفي “تويتر”.

مصارد إعلامية ذكرت أن أحد الحسابات التي كانت تحت المراقبة من قبل جواسيس النظام السعودي يعود إلى المعارض المقيم في كندا عمر عبد العزيز، الذي أصبح فيما بعد مقربا من الصحفي الراحل جمال خاشقجي، الذي قتل بسفارة بلاده في اسطنبول التركية.

تجدر الإشارة إلى أن منظمة هيومن رايتس ووتش أكدت، في وقت سابق، أن النظام السعودي استخدم تقنيات المراقبة التجارية المتوفرة لقرصنة الحسابات الإلكترونية لمعارضي سياساته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة