تقديراً لبطولات الجيش العربي السوري.. احتفالية جماهيرية لنادي الفلكلور والموسيقا في مصياف

تقديرا لبطولات وتضحيات الجيش العربي السوري في سبيل الذود عن حياض وسيادة الوطن، أقام نادي الفلكلور والموسيقا في جمعية مصياف الخيرية احتفالية جماهيرية تضمنت العديد من الفقرات الفلكلورية والتراثية والموسيقية والأغاني الوطنية.

وأوضح مدير الشؤون الاجتماعية والعمل في حماة كامل رمضان أهمية هذه الاحتفالية التي صدحت فيها حناجر المشاركين بمجموعة من الأغاني الوطنية التي تجسد حب الوطن وعشق ترابه وتضحيات رجال الجيش العربي السوري للذود عن الأرض والكرامة.

وأكد رئيس مجلس إدارة الجمعية محمد بازو أنه بفضل تضحيات أبطال الجيش السوري نقف بشموخ وفرح للمشاركة في هذه الاحتفالية التي نحي من خلالها التراث الموغل في القدم وهو تحد للإرهاب وتأكيد على انتصار سورية بفضل تضحيات الجيش العربي السوري.

وقال محمد الزيادي مدير نادي الفنون الشعبية لإحياء الفلكلور والموسيقا أن ينبوع الإبداع السوري الثري ما يزال قادراً على تحدي اليباس الذي يريده لنا أعداء الإنسانية ولا تستطيع أي قوة النيل من الشعب السوري الذي يملك إرثاً ثقافيا وحضارياً كبيراً، مضيفاً إن الوطن الذي يقدم التضحيات وينجب الفنانين والمبدعين لابد أن ينبت زهوراً وسورية كانت وستبقى موئل الحضارة والفن إلى الأبد.

في حين بين نضال غضنفر المشرف على الاحتفالية حماة الديار عليكم سلام” أن الجيش العربي السوري مدعاة للفخر والاعتزاز وبفضل تضحياته وبطولاته ونحن اليوم من خلال هذه الفعالية نعيد إحياء التراث من جديد والدبكات الشعبية القديمة التي تتميز بها منطقة مصياف بما يسهم في الحفاظ على التراث الثقافي والاجتماعي عبر اللوحات الفنية والتراثية للمساهمة في حماية إرث الآباء والأجداد الذي يمتد لعشرات السنين في هذه المنطقة.

من جانبهم أكد عدد من المشاركين في الاحتفالية أن هذا العمل جاء بعد تحضير طويل للفرق الفنية لإعادة إحياء التراث والفلكور وفرقة الدبكة الشعبية في مصياف من خلال النادي وفرقه بهدف إيصال رسالة إلى ذوي الشهداء الذين استشهدوا وضحوا إننا شاكرون لهذه التضحيات وإن ذكراهم خالدة في أذهان السوريين وإنهم مصدر فخرنا واعتزازنا.

البعث ميديا || حماه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *