نصف نهائي كأس سورية لسلة السيدات الثورة والأشرفية في مباراة مثيرة

ستكون صالة الفيحاء بدمشق اليوم الجمعة الساعة السادسة مساء مسرحاً للمواجهة المرتقبة بين الثورة والأشرفية في ذهاب الدور نصف النهائي من مسابقة كأس الجمهورية لكرة السلة للسيدات لموسم ٢٠٢٠/٢٠١٩ .
المباراة من المتوقع لها أن تشهد إثارة أندية خاصة وأن الفريقين يضمان نخبة من لاعبات السلة السورية المميزات سواء على صعيد المنتخب الأول او الناشئات,فالثورة لن يفرط بالفوز في سعيه للمحافظة على اللقب الذي توج فيه العام الماضي, وسيعتمد على اليسيا مكاريان وماري دعيبس وماري العبد الله وجيسيكا حكيمة و نورا بشارة وسيدرا سليمان اللواتي سبق لهن وأن تفوقن الموسم الماضي ٢٠١٩/٢٠١٨ في ربع نهائي الكأس مرتين ذهاباً (٩١-٣٥) وإياباً (٧٠-٣٠) وفي الدوري المحلي فاز الثورة ذهاباً( ٧٢-٣٣) وإياباً (٧٢-٣٧).
وتسعى ناعمات الأشرفية دلع حمود وروعة الحاج علي ونانسي الحلبي و إيناس بدران و راما هاشم وأسمى الحاج وملك فرزان لتقديم مباراة قوية وتحقيق فوز ثان على الثورة بعد الفوز الوحيد من أصل ثمان مواجهات وذلك في غياب الدوري لمجموعة دمشق موسم ٢٠١٨/٢٠١٧ النتيجة(٥٨-٤٦).
المعطيات تشير لتفوق الثورة إلا أذا أرادت سيدات الأشرفية تغيير تلك المعطيات والفوز قبل المواجهة المرتقبة في مباراة الإياب والمقررة يوم ٢٢ من شهر تشرين الثاني الحالي.
وكان الفريقان بدأا مشوارهما في الكأس انطلاقاً من الدور ربع النهائي حيث تفوق الثورة على الساحل ذهاباً في طرطوس( ٤٦-٤١) وتعادلا إياباً في دمشق(٤٩-٤٩) ، في حين خسر الأشرفية أمام تشرين ذهاباً في اللاذقية بنتيجة (٤١-٤٦) لكنه رد اعتباره في الإياب بدمشق بالفوز بفارق 23 نقطة النتيجة(٦٣-٤٠).
اللقاء الثاني من الدور نصف النهائي سيقام في صالة الأسد بحلب غدا الساعة الرابعة عصرا ويجمع الجلاء مع الوحدة بمباراة لا تخلو من القوة فالجلاء تأهل بعد أن تجاوز جاره الحرية ذهابا بنيجة (٦٣-٥٩) وإيابا أمس الخميس بنتيجة (٦٠-٥٣) ويضم لاعبات يجدن التعامل مع ظروف كل مباراة مثل ميريام جانجي والمخضرمة عليا الياسين وميرا عجان و جيما دوله ولاريسا شكر وماريا موسى وجيسيكا دميان.
في المقابل تأهل الوحدة لنصف النهائي كان مستحقا وعلى حساب قاسيون (وصيف بطل النسخة الماضية) حيث تعادلا بالذهاب بنتية (٦٥-٦٥) وفاز الوحدة إيابا بنتيجة (٧٣-٦٦) ويمتلك قوة ضاربة تحت السلة المتمثلة كارولينا ابو لطيف وهيا المالكي وسرعة على الجناح عبر سلاف خليل ودقة التسديد من خارج القوس عبر ليانا غنوم ومن هنا تكمن صعوبة الفوز على الفريق.
البعث ميديا//عماد درويش

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *