أعمال يدوية مستمدة من الطبيعة في “تجارب فنية3” أبو رمانة

رغم جمالية الأشكال والألوان إلا أن فنية الأعمال اليدوية المعروضة في المعرض المقام حالياً في المركز الثقافي العربي –أبو رمانة- ” تجارب فنية 3″  لفت انتباه الزائرين، إذ استلهم المشاركون من الطبيعة المواد الأساسية كما ذكرت عاج شمالي التي قدمت أشكالاً مختلفة من إكسسوارات الزينة المصنوعة من الأحجار الطبيعية، بعضها من الحجارة الجبلية وأخرى من حجارة الساحل والأصداف، وعملت أيضاً على حبات القمح بتجميعها وتكوينها ومن ثم تلوينها.

و ضمن مجالها صنعت سلالاً من الخرز بتزيينات متناغمة.

وشكل تمثال رأس الملكة زنوبيا الذي صنعه المشارك فراس قرة جولي من الصابون حيزاً بين الأعمال، والملفت أنه وظّف التمثال ليبدو مثل البحرة بسقوط دمع العين –زيت الغار- المتجمع في وعاء صغير، وشدّ من انتباه الزائرين لون الصابون الأخضر الفاتح.

ولم يقتصر نشاط قرة جولي على الصابون إذ بحث وعمل على تجميع الطفرات الوراثية في الطبيعة لثمر الكستنا والنخيل.

وكان للطيور أيضاً حيز من أعماله بتصنيعه قبعة من الريش مستمدة من أشكال القبعات في التراث العالمي.

كما عاد نعيم داية إلى تراثنا القديم فحوّل مصباح الزيت القديم إلى مصباح كهربائي مضاء، وعمل على تعتيق الفخار وتلوين الجرات وتزيينها بسلاسل، وصنع من قماش الخيش أغلفة وأطباقاً ومرايا.

وحفل المعرض بتقنيات الحفر على الخشب والكولاج والرسم التعبيري، منها حارات دمشق القديمة لرندا أسامي وبورتريه للفنانة فدوى رهونجي.

البعث ميديا || دمشق – ملده شويكاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *