التخطيط المحلي التشاركي في ورشة عمل بعنوان ” مدينة أفضل لحياة أفضل “

بهدف تعزيز مبدأ التشاركية والنهج الحواري بين القطاعين العام والخاص والمنظمات غير الحكومية والمجتمع المحلي بدأت اليوم فعاليات ورشة عمل حول التخطيط المحلي التشاركي بمدينة اللاذقية التي يقيمها برنامج الامم المتحدة الانمائي / undp/ بالتعاون مع وزارة الادارة المحلية والبيئة ومحافظة اللاذقية تحت عنوان “مدينة افضل لحياة أفضل” بحضور محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم.
وتضع الورشة التي تمثل احد مخرجات الاساسية لبرنامج تطوير القدرات المحلية الذي تم تنفيذه خلال شهر تموز الماضي ضمن اولوياتها تطوير قدرات الوحدات الادارية في مجال التخطيط المحلي التشاركي بهدف تطوير عمل المجالس المحلية لتصبح اكثر قدرة على تمثيل احتياجات مجتمعاتها ومتطلباتها وتمكين الوحدات الادارية من ادار مهامها المتعلقة بالتخطيط المحلي وتأمين التمويل وتنفيذ مشاريع التنمية المحلية ودعم مجتمعاتها المحلية بالشكل الامثل وبما يسهم في المضي قدما ضمن مسار الخطة الوطنية اللامركزية الادارية التي تسعى الحكومة تطبيقها الفعلي.
محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم اكد في كلمة له ان الجوانب التي تركز عليها الورشة يجب ان تكون محور عمل جميع الوحدات الاداري دون استثناء ليس وليد التحديات الطارئة فقط..وان كان مجلس مدينة اللاذقية اساسا للطروحات فمرد ذلك لكون مدن مراكز المحافظات تعطي مؤشرات حقيقية في قياس متطلبات التنمية وفرصها بالاستدامة.
ولفت المحافظ السالم الى الاجراءات التي تتخذها المحافظة في مجال تفعيل العمل المؤسساتي والتشبيك فيما بين الجهات العامة لتحسين مستوى الخدمات رغم التحديات التي فرضتها الحرب على سورية واستقبال المحافظة لعدد كبير من العائلات الوافدة اليها من محافظات اخرى الامر الذي فرض احتياجا متزايدا من الموارد والبنى التحتية دون ان يؤثر ذلك على تلبية احتياجات المواطنين.
حضر الورشة رئيس مجلس المحافظة المهندس تيسير حبيب و نائب رئيس المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة المهندس فراس السوسي و أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة و رئيس مجلس مدينة اللاذقية و أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المدينة.
البعث ميديا|| اللاذقية- مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *