بعد الخلل الذي سببه سوء التنفيذ.. بدء أعمال صيانه صرح الثورة السورية الكبرى

بعد ما تعرض له متحف صرح الثورة السورية ببلدة القريا من مشكلات تسرب الرطوبة إلى جميع أقسامه وخلل في العزل أدى بدوره إلى تملح جدرانه وامتلاء أرضيته بالمياه في موسم الأمطار واضطرار القائمين على العمل إلى جمع جميع مقتنياته الأثرية وحفظها في أماكن آمنة تبعدها عن خطر التملح والصدأ والاهتراء بدأت أخيراً (وعلى ما يبدو) الخطوات الحقيقية لمعالجة واقع الصرح.
حيث كشف مدير دائرة الاثار الدكتور نشأت كيوان لـ “البعث ميديا” أنه تم البدء في تنفيذ ٣ عقود تبلغ قيمتها أكثر من ٣٠٠ مليون لمشروع تأهيل وترميم وعزل ساحات الصرح الوسطى والعلوية ومشروع تأهيل الشبكة الكهربائية والميكانيكية وأنظمة الانذار عن السرقة والحريق  ومشروع تنفيذ أعمال معالجة الرطوبة الأرضية
وبين كيوان أن هذه المشاريع الثلاث يتم العمل بها بشكل متوازي و بوتيرة متسارعة من أجل إنجاز العمل وإعادة افتتاح المتحف بالشكل الذي يليق بمستوى هذا الصرح وجعله متحفا للارتياد السياحي والاجتماعي لأبناء القطر  ..
و أشار كيوان أن هذا المتحف  التراثي فيه مجموعة من القطع الاثرية التي تعود لفترة زمنية مهمة  لأحداث الثورة السورية الكبرى ومقتنيات المجاهدين وبعض الأسلحة الفرنسية المستولى عليها من قبل الثوار
يشار أن صرح الثورة السورية الكبرى يضم رفات قائدها المجاهد سلطان باشا الأطرش ويضم بناء الصرح متحفاً لإنجازات الثورة والمقتنيات والأسلحة الحربية التي كان يستخدمها الثوار  وصالة كبيرة لاستقبال الزوار ومكتبة  وقاعة للمطالعة ومدرجاً يتسع لنحو 200 شخص  ومرافق خدمية  ومركز استعلامات سياحي.

البعث ميديا || السويداء – دعد عواد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *