لقاء مع الأسرة التربوية في درعا

بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة التقى الرفيق ياسر الشوفي عضو القيادة المركزية الكوادر التربوية في محافظة درعا .

وأشار الرفيق رئيس مكتبي التربية والطلائع المركزي إلى أن الإرهاب وداعميه أرادوا تحويل المدارس إلى مقرات لنشر الفكر الظلامي الوهابي التكفيري، لكن السوريين أبوا إلا أن يساهموا في عملية البناء والاعمار وإعطاء الأولوية لبناء الإنسان، مخاطباً الحضور بأنهم يحملون رسالة سامية وعظيمة وهي تنوير عقول الناس، وتحدث عن دعم حزب البعث والحكومة الكبير المقدم في المجالات كافة وخصوصاً العملية التربوية المتمثلة بالتعليم الإلزامي والمجاني بالمراحل التعليمية الأساسية والثانوية والجامعات، مطالباً الجميع بأن يقوموا بواجبهم الوطني بأمانة وضمير.

واستعرض الرفيق الشوفي أهم التطورات السياسية على الساحتين المحلية والدولية، مؤكداً أن الجولان عربي سوري ولا يمكن لأي دولة في العالم تغيير الحقيقة وسيعود سلماً أو حرباً بهمة أبطال الجيش العربي السوري تحت راية وقيادة قائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية.

حضر اللقاء وحيد زعل نقيب المعلمين في سورية  و عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث والرفيق حسين الرفاعي أمين فرع درعا للحزب ومحافظ درعا محمد خالد الهنوس.

البعث ميديا ||درعا_دعاء الرفاعي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *