الحلول معلقة.. والتعديات الجائرة على مجرى الوديان تثير قلق المواطنين

رصدت البعث ميديا شكاوى ومعاناة حقيقية لسكان حيي المشايخ و القصور في قرية مصاد جراء تدفق مياه الأمطار والسيول من كل حدب وصوب إلى منازلهم في فصل الشتاء  وذلك لقرب بيوتهم من مجرى الوديان والتعديات من قبل البعض على حرمه.

وطالب الأهالي الجهات المعنية سواء في البلدية أو الموارد المائية في تحمل مسؤولياتهم في معالجة التعديات والتجاوزات.

وبينت شامية الشاعر لـ “البعث ميديا” من حي القصور في مصاد أن تعديات المواطنين غير المبالين على مجرى الوادي من رمي النفايات فيه ومخلفات مواد البناء وغيرها عمل على ردم الوادي وإغلاقه ما جعل مياه الأمطار تطفو على الطرقات وتدخل إلى المنازل مؤكدة دخول المياه إلى بيتها وتسببها بأضرار كبيرة إضافة إلى نفوق بعض الحيوانات لديها .

والمعاناة نفسها تحدثت عنها “الهام يونس ” فأشارت إلى الضرر الحاصل من هذه التعديات الجائرة على حرم الوديان وألقت اللوم على البلدية وإهمالها والتقصير في عملها في عدم فتح مجرى الوادي وتنظيفه وإزالة النفايات من الحي.

بدوره أشار “سعدو أبو راس”  رئيس بلدية الرحى إلى وجود أربعة أودية رئيسية إضافة إلى الاقنية الفرعية في بلدتي الرحى ومصاد وفي كل عام يتم العمل على إجراء ما يلزم لتلك الوديان وإزالة المخالفات في حال وجودها ، مشيراً إلى أن البلدية حريصة على إبقاء المياه ضمن المجرى حتى لا تغمر المنازل والشوارع  .

وبيّن أبو راس وجود بعض التعديات البسيطة  تمت معالجتها قبل قدوم فصل الشتاء ، لافتاً إلى وجود مشكلة حقيقية في حارة ” المشايخ ” أو ما يسمى بحي ” باب الهوى ” في قرية مصاد ، حيث كان هناك مجرى وادي قد سمل بالكامل وأصبح أثراً بعد عين . وأشار  أنه وبسبب الإمطار الغزيرة ، وكثرة التعديات على مجاري الوديان دخلت المياه إلى المنازل ، وتسببت بأضرار كبيرة في ممتلكات المواطنين موضحاً أنه يتم العمل  بالتعاون مع الموارد المائية لإيجاد  حل جذري لهذه المشكلة  .

مدير الموارد المائية المهندس “محمود ملي ” أكد أنهم أرسلوا لجنة للكشف عن ذلك وسيقدمون الإجراءات اللازمة لذلك بالتعاون مع البلدية لحل هذه المشكلة.

البعث  ميديا || السويداء ـــ ربا الهادي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *