حماه.. انتاج وفير من الزيتون هذا العام وتخوف من كساد في مبيع الزيت

قال موفق نجار رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية زراعة حماة، أن عدد أشجار الزيتون في مجال المحافظة يقدر ب12مليون غرسة ما بين البعل والمروي.

وزاد نجار على ذلك بأن المثمر منها يقدر بـ 8 مليون و182 ألف  غرسة، وأن الإنتاج المتوقع والذي نشهد أيامه الأخيرة قد يتعدى 65 ألف طن، وقد أكد عدد من المزارعين أن نسبة الزيت هذا العام أفضل من العام الماضي تتراوح ما بين الـ 15 و23 بالمائة، وهناك عدد كبير من المزارعين فاقت لديهم نسبة الزيت هذين الرقمين.

ونوه نجار إلى أن الظروف المواتية والمناسبة لأشجار الزيتون غالباً ما تسهم في زيادة حمل الثمار وبالتالي زيادة كميات الزيتون وهذا ما حصل للموسم الحالي، مشيراً إلى وجود إصابات بعين الطاووس وسل الزيتون.

عدد من مزارعي الزيتون قالوا: أن مؤشرات المحصول جيدة  لجهة نسبة الزيت التي فاقت العام الماضي، وتساءل عدد آخر لماذا لم يتم التعويض عن الأضرار التي لحقت بمزارعي الزيتون العام الماضي أسوة بمزارعي التفاح وبعض المحافظات الأخرى؟

وأشار المزارعون إلى أن وزارة الزراعة كانت قد مسحت وحصرت أضرار المزارعين في الموسم الماضي وحتى الآن لم يتم تعويضهم، رغم أنهم تكلفوا لقاء استصدار البيانات المساحية وتقديرات الكشوف، ولكنهم بدؤوا يفقدون ثقتهم بمثل هذه التعويضات.

يذكر أن إنتاج الزيتون السوري يشهد فائضاً كبيراً عن حاجة الاستهلاك المحلي لجهة / المونه / ولجهة إنتاج الزيت حيث تباع الصفيحة  من الزيت اليوم بحوالي 23 ألف ليرة ولا من يشتري، ما يجعله كاسدا لدى المنتجين لعدة مواسم وبالتالي بدأ بعض المزارعين باستبدال أشجار الزيتون بأشجار التين والعنب في المساحات البعلية ، والفواكه الأخرى في المساحات  المروية.

البعث ميديا || حماة – محمد فرحة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *