فعاليات جامعة تشرين تنفذ وقفة وطنية بمناسبة ذكرى الحركة التصحيحية المجيدة

بمناسبة الذكرى التاسعة والأربعين للحركة التصحيحية المجيدة التي قادها القائد المؤسس حافظ الأسد نفّذ طلبة جامعة تشرين والقيادات الحزبية  والإدارية والنقابية والطلابية وقفة محبة و وفاء أمام النصب التذكاري للقائد المؤسس حافظ الأسد  في الجامعة.

حيث نوّه الرفيق الدكتور لؤي صيوح أمين فرع جامعة تشرين للحزب إلى أن مبادرة وقفة محبة هي بمثابة عربون ولاء ووفاء لمؤسس جامعة تشرين و باني سورية الحديثة وأكد أن هذه الحشود الغفيرة جاءت اليوم لتثبت للعالم أجمع أن سورية ورغم شراسة الحرب التي واجهتها على مدار تسع سنوات نهضت عزيزةً منتصرةً كطائر الفينيق بفضل بسالة جيشها وصمود شعبها والتفافه حول القيادة الحكيمة لسيد الوطن القائد الرمز السيد الرئيس بشار الأسد فكانت بحق أسطورةً في الصمود وقدوةً في التحدي.

بدوره أشار رئيس جامعة تشرين الدكتور بسام حسن   إلى أن شباب وكوادر جامعة تشرين يشاركون في الوقفة أمام النصب التذكاري تعبيرا عن  الوفاء  للقائد المؤسس حافظ الأسد  مجددين العهد على المضي قدما في  مسيرة العلم والمعرفة والبحث و الخبرة العملية وسيكونون جنداً أوفياء في إعادة الاعمار وبناء سورية.

البعث ميديا || اللاذقية- مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *