الفلكلور الاندونيسي على خشبة “ثقافي السويداء”

 

ست رقصات  متنوعة قدمتها فرقة (جاياتاري نوسانتارا) للفنون الشعبية الاندونيسية على خشبة مسرح المركز الثقافي العربي بمدينة السويداء، اختارتها الفرقة لتمثل بها الفلكلور الشعبي في أرجاء اندونيسيا، عبر فقرات فنية وغنائية راقصة من تراث الشعب الاندونيسي.

عبر ساعة من الزمن، استطاعت الفرقة نقل الجمهور في رحلة من الخيال إلى تلك البلاد لتحمل رقصاتهم رسالة واضحة عنوانها المحبة والسلام، بادلها جمهور السويداء التفاعل والانسجام واحترامه لفنون الشعوب الأخرى، لما تلعبه من دور في توطيد العلاقات الإنسانية وأواصر المحبة ببنها

مدير ثقافة السويداء، باسل الحناوي، أشار إلى أن الموسيقا هي لغة لا تحتاج ترجمة تجمع الشعوب، لافتا إلى أهمية التعريف بثقافات الشعوب الأخرى وفنها الجميل وتراثها وتعزيز التواصل من أجل نشر ثقافة الحياة والمحبة والسلام.

وبين أن هذه الفعالية تأتي توطيدًا للعلاقات الوثيقة بين البلدين، وتأكيدًا على الحراك الدولي للتنمية السياحية من خلال الثقافة والفنون.

من جهته، أبدى السفير الإندونيسي، واجد فوزي، حرص السفارة على إقامة الأمسيات الفنية الثقافية المنوعة وغيرها من النشاطات التي تعرف الشعب السوري بالثقافة الأندونيسية.

البعث ميديا  ||  السويداء – رفعت الديك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *