حملة تلقيح في ريف حماه الشمالي الغربي

 

لاستكمال لقاحهم وتحصينهم ضد الأمراض، بدأت الفرق الطبية والتمريضية في حماة بتنفيذ حملة لقاح مدرسية للعام الدراسي 2019–2020 لطلاب الصف الأول والسادس، في قرى ريف حماة الشمالي الغربي المتاخمة لمناطق انتشار التنظيمات الإرهابية.

الدكتور أنور كاسر علي، رئيس النقطة الطبية في قرية الفريكة، ذكر أن النقطة تشرف على تنفيذ حملة اللقاح في قرى ناعور شطحة والفريكة ونبل الخطيب وعين سليمو وخراب الشيخ وخراب قيطازو وعين جورين وجورين وناعور جورين وعين الحمام والبركة والبحصة الواقعة في أقصى الشريط الغربي الشمالي، المتاخم لمنطقة انتشار العصابات  الإرهابية  التكفيرية.

من جهتها، أوضحت الممرضة رشاد شروف، العاملة بالنقطة الطبية في الفريكة، أن الحملة، التي تستمر حتى الـ 21 من الشهر الجاري، هي استكمال للقاحات الأطفال المعطاة لهم في سني عمرهم المبكرة، وأنها ضرورية لتحصينهم ضد أمراض خطيرة تهدد صحتهم مستقبلاً في حال عدم تلقيهم هذه اللقاحات.

يذكر أن عمل الفرق الطبية في هذه المناطق الخطرة لم يقف عائقا أمام فريق الصحة في حملة اللقاح التي تقوم بالتعاون ما بين وزارة الصحة والتربية والإدارة المحلية.

البعث ميديا  ||  حماة – ايفانا ديوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *