لهذا السبب تجنبوا الجلوس طويلاً

أضاف باحثون كوريون عاملاً جديداً هو أن زيادة عدد ساعات الجلوس على مدار اليوم ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالكبد الدهني.

وتوصّلت نتائج الدراسة، إلى أن كثرة الجلوس يمكن أن تكون العامل الذي يسهم في تطوّر حالة الكبد الدهني من دون أن يكون المريض من مستهلكي الكحول.

اعتمدت أبحاث الدراسة على فحص 139056 حالة من الرجال والنساء الذين أجروا فحوصات واستبيانات عن مدى النشاط البدني وطبيعة التغذية اليومية، وكانوا يجلسون في المتوسط 5 ساعات في اليوم.

وأظهرت النتائج أن الجلوس 5 ساعات يومياً يزيد مخاطر الإصابة بالكبد الدهني بنسبة 9% مقارنة بمن يجلسون أقل من 5 ساعات في اليوم.

وبحسب نتائج الدراسة الكورية، تؤدي التمارين الرياضية تأثيراً مستقلاً على مخاطر الإصابة بالكبد الدهني، بحيث تقل مخاطر الإصابة كلما زاد معدل ممارسة التمارين والنشاط البدني، كما أفادت النتائج أن كثرة الجلوس وقلة التمارين الرياضية تؤديان إلى كبد غير صحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *