الاستماع إلى نشرة الأخبار صباحاً تعكر المزاج

وضح باحثون من جامعة بنسلفانيا الأميركية في دراسة نشرت في المجلّة العلمية” Harvard Business Review”، أنّ الاستماع لأخبار سيّئة عند الصباح يجعل الفرد أكثر حزناً وأقلّ إنتاجيّة.

إنّ مشاهدة الأخبار السيّئة أو الاستماع إليها في الصباح، ولو لبضع دقائق، قد يؤثر سلباً عليك ما يسبب لك التوتر، مما يعكر مزاجك خلال اليوم، سواء كنت تتلقى هذه الأخبار من طريق Push على الهاتف، أو عبر الراديو أو التلفاز أو غيرها، جميعها يمكن أن تؤثر في المشاعر والعواطف فتشعر بالحزن طوال اليوم وتصبح أقلّ كفاية.

للتوصل إلى هذه النتيجة، درس الباحثون حال 110 مشتركين في حالتين مختلفتين.

شاهد مشتركو الفريق الأوّل تقارير سلبية قبل العاشرة صباحاً، فيما شاهد الفريق الثاني تقارير إيجابية عن قطط وكلاب.

ثم توجب على كلّ منهم الإجابة عن أسئلة لتقويم مستوى التوتر لديهم والمشاعر.

وقد أظهرت نتائج الدراسة أنّ الذين شاهدوا أخباراً سيئة صباحاً لمدة ثلاث دقائق كانوا عرضة للحزن والاكتئاب بنسبة 27%، من هنا ينصح الباحثون الابتعاد عن مصادر الأخبار لئلا تؤثر سلباً في مزاجهم وإنتاجيتهم خلال اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *