الطريق الزراعي بين قرية حنجور والمحروسة ..مكب للقمامة

شكاوى كثيرة ومعاناة يومية لمزارعي قرى حنجور – معرين – الهزانة – المحروسة والسبب يعود إلى وجود مكب قمامة عشوائي على الطريق الذي يربط قرية المحروسة بالقرى المذكورة والبالغ طوله حوالي 5 كيلو متر، ويعد المكب المذكور بؤرة للحشرات والقوارض والروائح الكريهة إضافة إلى الأضرار التي يخلفها على المزروعات والمناظر غير الحضارية ، ورغم شكاوى مزارعي القرى الآ نفة الذكر  للجهات المعنية ولكن على أرض الواقع لم يتغير شيء.

يقول رئيس الوحدة الإدارية لقرية حنجور فواز خضور :إن ضعاف النفوس يقومون برمي أكياس القمامة على الطريق الزراعي رغم تأكيدنا على الالتزام بتوقيت ترحيل القمامة كل أسبوع مرتين ضمن الإمكانيات المتاحة ونقوم بين الفينة والأخرى بتجميع القمامة وحرقها ضمن نطاق الوحدة الإدارية لقرية حنجور .

أما المزارعون يطالبون بتسيير دوريات مراقبة للطريق الزراعي من بلدية حنجور والمحروسة بالتعاون مع ناحية جب رملة ومركز الري لهيئة إستثمار وتطوير الغاب ، وكذلك القيام بحملة تنظيف تشمل الطريق الزراعي وقناة الري ضمن نطاق الوحدتين الإداريتين لقريتي حنجور والمحروسة ، وذلك عن طريق العمل الشعبي بين المدارس والمواطنين في القرى المذكورة .

إن استمرار رمي القمامة بهذه الطريقة الفوضوية على الطرق الزراعية والخدمية في ريف  مصياف والغاب سيؤدي إلى أضرار لاتحمد عقباها على البيئة الزراعية والصحة العامة للمواطنين .

البعث ميديا || حماه – يامن علي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *