لافروف يحدد شرط إبرام معاهدة السلام مع اليابان

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ضرورة اعتراف اليابان بسيادة روسيا على جزر الكوريل الجنوبية قبل إبرام معاهدة سلام بين البلدين .

وتعليقا على حديث لسكرتير مجلس الوزراء الياباني يوسيهيدا سوغا قال فيه إن الحكومة ستواصل المفاوضات مع روسيا بشأن معاهدة السلام على أساس موقفها الأصلي المتمثل في ضرورة حل المشكلة الإقليمية أولا ثم إبرام معاهدة السلام قال لافروف وفق ما نقلت وكالة تاس “اتفقنا على المضي قدما في بحث المشاكل القائمة بيننا على أساس إعلان عام 1956 الذي ينص بكل وضوح على الاعتراف بوحدة أراضي روسيا وسيادتها على جميع أراضيها بما فيها هذه الأراضي ما يعني الاعتراف بنتائج الحرب العالمية الثانية وبعد ذلك ربما ستناقش كل الأمور الأخرى” .

وأضاف لافروف أن “التحالف العسكري السياسي الأمريكي الياباني يخلق العقبات أمام إبرام معاهدة السلام مع موسكو وتحسين العلاقات بين روسيا واليابان” مشيرا إلى أن الجانب الروسي قدم لطوكيو قائمة بتحفظاته الأمنية المترتبة على استمرار وتعزيز التحالف العسكري السياسي بين اليابان والولايات المتحدة.

وأوضح لافروف أن واشنطن لا تخفي من خلال سلوكها في العالم ومنطقة المحيط الهادئ أنها تعتبر روسيا والصين مصدر تهديد رئيسيا لها وأن كل تحالفاتها العسكرية سواء مع اليابان أو أستراليا أو كوريا الجنوبية ستبنى لتستجيب لهذه التهديدات والتحديات مشيرا إلى أن هذا الواقع يخالف تأكيدات طوكيو لموسكو بأن تحالفها مع واشنطن غير موجه ضد روسيا.

ويزور لافروف اليابان حاليا للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في مجموعة العشرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *