من ناغازاكي.. البابا يحذر من النتائج الكارثية لأي هجوم نووي

حذر البابا فرنسيس بابا الفاتيكان من تداعيات وأخطار السلاح النووي على البشرية والعالم، مشددا على أهمية العيش في عالم ينبذ العنف ويعمه السلام.

وفي الكلمة التي ألقاها قرب النصب التذكاري في مدينة ناغازاكي اليابانية، حيث ألقت الولايات المتحدة قنبلة ذرية عام 1945، أكد البابا فرنسيس إن “هذا المكان يشكل شاهدا على النتائج الكارثية والبيئية لأي هجوم نووي”، مؤكداً “أن الاستناد إلى أمن زائف تحركه ذهنية الخوف وانعدام الثقة يؤدي إلى تسمم العلاقات بين الشعوب ويحول دون أي حوار”.

الجدير بالذكر أن أبشع جرائم الحروب على الإطلاق،عندما أمرت إدارة حكومة واشطن آنذاك هاري ترومان بإلقاء القنبلة النووية على مدينة هيروشيما ثم إلقاء قنبلة أخرى على ناغازاكي اليابانية أيضا لتتسبب بمقتل ربع مليون إنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *