إحداث مركز امتحاني للتجارة والفنون بالدريكيش ضرورة…

 

بعد معاناتهم، العام الماضي، من ارتفاع أجور المواصلات والنقل، ناشد طلاب الشهادة الثانوية المهنية “التجارة والفنون” وزارة التربية بإعادة النظر بقرار تحديد عدد الطلبة الواجب توفره لإحداث مركز امتحاني.

وفاء دعكور، مديرة ثانوية الشهيد أحمد وطفة المهنية بالدريكيش، أفادت لـ “البعث ميديا” بأن قرار وزارة التربية العام الماضي بعدم إحداث مركز امتحاني لطلاب الشهادة الثانوية بأقل من خمسين طالباً، وبما أن الثانوية المهنية في الدريكيش لا يزيد عدد طلابها عن ثلاثين طالباً، اضطر الطلاب إلى تقديم امتحاناتهم في صافيتا، الأمر الذي رتب عليهم أعباء نفسية ومادية وإرباك في السير، بسبب بعد المسافة، لا سيما أن عدد لا بأس به من طلاب الثانوية يأتون من أرياف الدريكيش البعيدة، دوير رسلان وحيلاتا وفجليت، ويستغرقون أكثر من ساعة ونصف وأكثر من وسيلة نقل للوصول إلى الدريكيش، وأحياناً يضطرون لأن يستقلوا تاكسي أجرة، وهنا يتكبد الأهل عناء أجور المواصلات إثر بعد منازلهم عن الدريكيش فكيف الأمر إلى صافيتا.

كما نوهت دعكور إلى ضرورة وأهمية إحداث مركز امتحاني لهذا العام لطلاب الثانوية المهنية “التجارة والفنون” في مدينة الدريكيش، أو إلحاقهم بطلاب الثانوية الصناعية، الأمر الذي يوفر عليهم وقتاً وجهداً ومالاً ..

البعث ميديا  ||  طرطوس – دارين حسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *