سوء الطريق إلى “داما” عزلها عن السويداء

 

مجرد ذكرك لاسم قرية داما تقفز إلى الذاكرة معاناة تلك القرية من الإرهاب وما تعرضت له جراء الاعتداءات الإرهابية، ومع ذلك فإن “عروسة اللجاة” لم تشفع لها معاناتها من مبادرة تحل مشاكلها الخدمية.

حيث تعاني القرية من مشاكل عديدة أهمها المواصلات، وبحسب بعض الأهالي الذين صرحوا لـ”البعث ميديا” بأنهم لا يستطيعون إيجاد الحل مع السرفيس الوحيد في القرية والذي لا يستطيع تلبيتهم، وأشاروا إلى أن معظم الأهالي تركوا بيوتهم وذهبوا للعيش في المدينة نتيجة لذلك..

رئيس بلدية داما، حسان القنطار، بين لـ”البعث ميديا”، أن السبب الأول لمشكلة المواصلات هو نقص الآليات.

ولفت القنطار إلى أنه طالب بإيجاد آلية ثانية، على الأقل، لتكون متواجدة بشكل دائم، بالإضافة للسرفيس المتواجد حاليا، ولكن الرد على طلبه كان بأنه لا يوجد أي سرفيس للعمل على خط داما السويداء.

وذكر أن السبب الثاني هو أن الطريق الواصل بين داما وعريقة بحالة سيئة جداً، ويلزمه تأهيل فني كونه الطريق الوحيد الذي يوصل داما بالمدينة.

كما أضاف بأن السرفيس الموجود حاليا هو المسؤول الوحيد عن نقل الموظفين والمدرسين ونقل الأهالي، وأنه يجب تأمين سرفيس أو باص على الأقل، وتحديد مواعيد النقلات من الساعة السابعة صباحا حتى الثانية ظهراً من المدينة إلى القرية وبالعكس، وأن يكون بين الرحلة والأخرى ساعة وأن يلتزم السائقين بمواعيد الرحلات لكي يتم تنظيم المواصلات لهذه القرية.

البعث ميديا  ||  السويداء – دعاء القنطار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *