مصدر مقرب: وفد النظام التركي يصر على فرض قوالب جاهزة وتمرير أجندات معينة

أكد مصدر مقرب من الوفد الوطني أن وفد النظام التركي يصر على فرض قوالب جاهزة ويريد تمرير أجندات معينة، وهو يرفض جدول الأعمال، في خرق واضح لمدونة السلوك المتفق عليها في الدورة الأولى، واليوم رفض الحضور إلى مقر الأمم المتحدة لمناقشة جدول الأعمال.

وقال المصدر إن التعنت والتعطيل هو الوصف الدقيق لما يقوم به الطرف الآخر منذ قدومه، وهم يجرون المحادثات على الإعلام عوضاً عن القبول بجدول أعمال للدورة الحالية والبدء بمناقشة ما يهم الشعب السوري، مضيفا: هم يدعون أنهم موافقون على الثوابت الوطنية بينما رفضوا اتخاذ موقف ضد الإرهاب، والفريق الوطني يريد أن تجري النقاشات بجدية وبمنطقية والانطلاق مما يهم الشعب السوري.

وأوضح المصدر أن وفد النظام التركي يريد أن يمرر من خلال اللجنة ما تمليه عليه بعض الدول والأنظمة التي لا تريد الخير للشعب السوري وتحتل أرضه، لافتاً إلى أن الأفكار التي يطرحونها تنال من سيادة واستقلال الجمهورية العربية السورية، وهذا ما لا يقبل به الفريق الوطني بالمطلق.

وقال المصدر إن رفض تثبيت المرتكزات الوطنية التي تعبر عن ضمير الشعب السوري يؤكد بُعد مجموعة النظام التركي عن الوطنية، واستمرارهم في انتهاج سياسات تخدم الدول المعادية للشعب السوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *