موسكو: “النصرة” و”الخوذ البيضاء” يخططون لاستفزازات بالكيماوي في إدلب

 

أفادت شهود من أهالي بلدة سرمدا، شمال شرق إدلب، بأن مجهولين مع قافلة من 3 شاحنات محملة بحاويات كيميائية مختلفة، وصلوا إلى المدينة، برفقة إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة”، وذلك وفقا لوزارة الدفاع الروسية.

الشهود بينوا أن إحدى الشاحنات احتوت، أيضا، على معدات فيديو احترافية وشظايا ذخيرة جوية ومدفعية.

الدفاع الروسية أوضحت بأن الإرهابيين اختاروا أفراداً من السكان المحليين للمشاركة بتصوير مشاهد ستقدم على أنها آثار الغارات الجوية واستخدام المواد السامة.

ولفتت الوزارة إلى أن الفيديوهات الزائفة، التي يزعم أنها تظهر أهدافا مدنية مدمرة بالغارات الجوية والقصف، وتوثق الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في إدلب، من المقرر نشرها على شبكات التواصل الاجتماعي لاتهام الجيش العربي السوري والقوات الجوية الروسية.

كما أشارت إلى أن المعلومات المتعلقة بإعداد إرهابيين من مجموعة يتزعمها المدعو “أبو مالك”، والتابعة لـ”جبهة النصرة” وإرهابيين في “الخوذ البيضاء” لأعمال استفزازية أكدتها عدة مصادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *